فوق الصفر.. أسواق النفط تتنفس الصعداء غداة انهيار تاريخي

0

قفز سعر برميل النفط الأمريكي تسليم أيار/ مايو في التعاملات الآسيوية صباح اليوم الثلاثاء (21 نيسان/ أبريل 2020) إلى ما فوق الصفر بعدما أغلق في نيويورك على سعر غير مسبوق في التاريخ ببلوغه 37,63 دولارا تحت الصفر للبرميل، أي أن المتعاملين دفعوا للمشترين كي يخلصوهم من سلعة فاضت الخزانات بها وندر الطلب عليها بسبب وباء كورونا.

 وعند بدء التداولات بلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط تسليم أيار/مايو 0,56 سنتا للبرميل، علما بأن العقود الآجلة لشهر أيار/ مايو تنقضي اليوم الثلاثاء.

 وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن مساء أمس الإثنين أن الولايات المتحدة ستستغل الانهيار التاريخي الحاصل لأسعار الخام لشراء 75 مليون برميل لملء مخزونها الاستراتيجي من النفط.

 وقال ترامب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض بشأن تطوّرات وباء كورونا “نحن نملأ احتياطاتنا النفطية الوطنية… كما تعلمون الاحتياطيات الاستراتيجية. ونحن نتطلع إلى وضع ما يصل إلى 75 مليون برميل في الاحتياطيات نفسها”.

 وكان ترامب أعلن في 13 آذار/مارس عزمه على ملء المخزون الاحتياطي الاستراتيجي إلى الحد الأقصى. وفي 17 نيسان/ أبريل الجاري بلغ احتياطي الولايات المتحدة من النفط 635 مليون برميل، علما أن السعة القصوى المسموح بها حاليا هي 713,5 مليون برميل.

واعتبر الرئيس الأمريكي أن “المشكلة في هذا الوقت في العالم أن أحدا لا يقود سيارات”، مضيفا “المصانع مغلقة والمتاجر مغلقة”.

بدوره، رأى رئيس الوزراء الروسي السابق ديميتري ميدفيديف أن الانهيار الكبير لأسعار الذهب الأسود يُفسر بصفقة ناتجة عن تفاهم احتكاري بين تكتل أطراف. وكتب ميدفيدف على صفحته في موقع فيسبوك “ما نشهده بالنسبة لعقود النفط الآجلة يشبه جداً صفقة داخل كارتيل”، داعيا إلى اتخاذ تدابير لتهدئة السوق.

ع.ج/ ع.ج.م (رويترز، أ ف ب)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.