ميركل: على ألمانيا أن تسهم بالمزيد في موازنة الاتحاد الأوروبي

0

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إنه يتعين على بلادها المساهمة بصورة أكبر في موازنة الاتحاد الأوروبي مستقبلا من أجل تعزيز وضع أوروبا عقب انتهاء أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد. جاء ذلك خلال القمة الأوروبية التي عقدت عبر دائرة تلفزيونية مغلقة (فيديو كونفرانس) اليوم الخميس (23 أبريل/نيسان 2020).

ولم تفصح ميركل عن القيمة التي يجب أن تدفعها ألمانيا، وفقا لتصورها. وأضافت المستشارةإن دول الاتحاد الأوروبي تضررت بصورة مختلفة جراء تفشي فيروس كورونا، وإنه يتعين على المفوضية الأوروبية أن تنظر الآن كيف يمكن التأسيس لإنشاء صندوق من أجل إعادة البناء. وأوضحت ميركل أنها تنتظر أن يكون برنامج المعونات الأوروبي الذي تبلغ ميزانيته 500 مليار يورو والمقرر تنفيذه مطلع حزيران / يونيو المقبل جاهزا للتنفيذ في وقته المحدد، وقالت إنها لا تتوقع أن تكون هناك عقبات كبرى تعيق ذلك، من البرلمان الألماني (بوندستاغ) على سبيل المثال.

وحسب رويترز فقد اتفق قادة الاتحاد الأوروبي على إقامة صندوق طوارئ حجمه تريليون يورو من أجل المساعدة في جهود التعافي من جائحة فيروس كورونا، ليتحاشى إخفاقا جديدا هذه المرة لكن مع إرجاء التفاصيل المثيرة للخلاف إلى الصيف.

وكشف الرئيس إيمانويل ماكرون أن “الخلافات مازالت قائمة” بين حكومات الاتحاد بخصوص ما إذا كان الصندوق سيقدم منحا نقدية أم يكتفي بالإقراض.

من ناحيته أعتبر رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي أن الاتفاق بشأن خطط المساعدة على التعافي فيما بعد فترة فيروس كورونا المستجد “تقدمًا كبيرًا كان لا يمكن التفكير فيه حتى قبل بضعة أسابيع.”.

ع.ج.م/ص.ش (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.