ألمانيا- مسؤول أمني يحذر من خطر أصحاب نظريات المؤامرة

0

حذر رئيس مؤتمر وزراء الداخلية الألماني، غيورغ ماير، من الخطر الذي يشكله أصحاب نظريات المؤامرة وسط جائحة كورونا.

وأعرب ماير، الذي يشغل منصب وزير الداخلية المحلي لولاية تورينغن الألمانية، عن قلقه البالغ إزاء انتشار نظريات المؤامرة.

وقال ماير في تصريحات لصحف شبكة “دويتشلاند” الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم السبت (25 ابريل/نيسان 2020): “بالتأكيد الكثير منها مبهم ويستحق السخرية. لكن الكثير منها يعيد إلى الأذهان حركة “مواطنو الرايخ”، الذين سخرنا منهم في البداية، حتى انتشرت آراؤهم وصار بعضهم مسلحا في وقت ما. لذلك يتعين مراقبة أصحاب نظريات المؤامرة هؤلاء الآن”.

وعزا ماير مسؤولية انتشار نظريات المؤامرة إلى حقيقة أن كثيراً من الناس الآن لا يحصلون على المعلومات عبر وسائل الإعلام الجادة، بل فقط من خلال شبكات التواصل الاجتماعي.

“لحظة عظيمة”

من ناحية أخرى، علقت صحيفة “أوسنابروكر تسايتونغ” الألمانية على حالة الديمقراطية والنقاش الديمقراطي في ألمانيا وسط أزمة جائحة كورونا.

وكتبت الصحيفة في عددها الصادر اليوم السبت: “(المستشارة الألمانية) أنغيلا ميركل تخطو طريقها خلال الأزمة بمهارتها المعتادة. وفي الوقت نفسه، يُثار في البرلمان نقاش حيوي”، وتابعت: “يبدو أن الإجماع المثبط صار شيئا من الماضي”، مشيرة إلى أن “هناك صراع حيوي حول المسار السليم الذي ينبغي السير فيه، حتى في الخطاب على المستوى الاتحادي”.

وأضافت: “لذلك لا بد من القول: ليس فقط ميركل على المستوى الاتحادي وعمد البلديات وسلطاتهم البلدية هم الذين يبذلون قصارى جهدهم، بل يلعب القضاء ونواب البرلمانات أيضا دورا فعالا على نحو متزايد”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “نهج الإعلام صار أيضا أكثر تنوعا مما كان عليه أثناء أزمة اللاجئين، على سبيل المثال”، وقالت: “قد يجد المرء هذا التنوع مربكا. لكن هذه هي الطريقة التي يجب أن يعمل بها فصل السلطات، هكذا يجب أن تعمل الديمقراطية”.

وكتبت الصحيفة: “إذا كانت أزمة فيروس كورونا قد كشفت عن نقاط ضعف، فقد كشفت أيضا عن نقاط قوة. النظام السياسي في ألمانيا يشهد لحظة عظيمة”.

ع.ح./ع.ش. (د ب أ)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.