مئات من رجال الشرطة يرافقون جنازة سيدة عربية في برلين

0

بعد مرافقة كبيرة من قبل الشرطة الألمانية لمراسم دفن سيدة مسنة تنتمي إلى إحدى العشائر العربية في برلين اليوم (الإثنين 27 أبريل/ نيسان 2019)، مرت الأمور “بدون مشاكل” خلال الجنازة، بحسب تقديرات أولية لرئيسة الشرطة في برلين باربرا سلوفيك.

وقالت سلوفيك قبيل ظهر اليوم في اللجنة الداخلية لمجلس نواب ولاية برلين: “حتى الآن سار كل شئ بسلام كبير، الأجواء هادئة ومُتَعَقّلة”، بينما كانت مراسم الجنازة تتواصل في مقبرة برلين-شونبرغ.

وأكدت سلوفيك أن الشرطة قامت بإجراءات شاملة لمرافقة الجنازة لفرض قواعد منع انتشار فيروس كورونا المستجد، وأنه كان يتم تنبيه المعزين عبر مكبرات الصوت بأنه غير مسموح حاليا بالتجمعات.

وتمت الصلاة على المتوفاة في أحد المساجد في برلين في وقت سابق اليوم. وتوفيت المرأة الخميس الماضي في أحد المستشفيات. وقبل الوفاة بأيام كانيتجمهر عشرات الأقارب أمام المستشفى. وعقب الوفاة اضطرت الشرطة يوم الخميس إلى فرض الالتزام بقواعد الحماية من كورونا في باحة فيلا للعائلة بحي نويكولن، وبدأت إجراءات تحقيق ضد 47 فردا بتهمة انتهاك قواعد التباعد الاجتماعي.

وكانت الشرطة تخشى من عدم التزام أقارب العائلةبشروط مكافحة كورونا خلال مراسم التأبين، والتي تنص على عدم تجاوز المشاركين عن 20 شخصا. وقال متحدث باسم الشرطة إنهم أجروا العديد من المحادثات مع عائلة السيدة المتوفاة، لتنبيه العائلة إلى القواعد الخاصة بإجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا.

يذكر أنه في السنوات الماضية اشتهرأعضاء من عشيرة السيدة المتوفاة بعدما أدينوا بارتكاب جرائم، ومن بينها عملية السرقة المذهلة لعملة ذهبية ضخمة من متحف “بوده-موزيوم” في برلين.

ص.ش/ع.ج.م (د ب أ)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.