ألمانيا تمدد التحذير من السفر للخارج حتى منتصف يونيو/ حزيران

0

 أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماساليوم الأربعاء (29 نيسان/أبريل 2020) أن ألمانيا مددت حتى منتصف حزيران/يونيو توصيتها بعدم السفر في رحلات إلى الخارج بسبب تفشي وباء كوفيد-19. وصرّح الوزير في مؤتمر صحافي في برلين “لم نصل بعد إلى حيث يمكننا أن ننصح فيها بالسفر من دون مخاوف (إلى الخارج) لذلك من الضروري تمديد التحذير من السفر عبر العالم حتى منتصف حزيران/يونيو”.

 وعلمت وكالة الأنباء الألمانية أن مجلس الوزراء الألماني وافق على مقترح قرار من وزارة الخارجية الألمانية حول هذا الشأن. وأشار المقترح إلى ضرورة تقييم الوضع مجدداً قبل هذا الموعد بالتنسيق مع دول الجوار في الاتحاد الأوروبي.

وكانت مجلة “دير شبيغل” الألمانية ذكرت في وقت سابق اليوم استناداً إلى مقترح الوزارة أن تحذير السفر الساري حاليا سيستمر “حتى إشعار آخر”، على الأقل حتى منتصف حزيران/ يونيو المقبل.

وبحسب تقرير المجلة، فإن وزارة الخارجية تبرر تمديد التحذير من السفر بأن الرحلات الاعتيادية إلى الخارج لن تكون ممكنة خلال الأسابيع المقبلة، حيث تتوقع الوزارة استمرار القيود الصارمة على حركة الطيران الدولي وحظر السفر على مستوى العالم وقواعد الحجر الصحي.

وأشارت الوزارة في المقترح أن الهدف من التحذير من السفر هو الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد وتجنب تقطع السبل بالسائحين الألمان مجدداً في الخارج.
ولا تفتح ألمانيا حدودها حالياً إلا لحركة نقل البضائع والعمال والأشخاص الذين لديهم أسباب ملحة للسفر. وتحظر البلاد الرحلات الخارجية السياحية.
وأوضح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس على نحو متكرر أنه لا تلوح في الأفق حالياً أي تغييرات محتملة لهذا الوضع، وقال: “لن يكون هناك موسم عطلات طبيعي بحانات شاطئية وأكواخ جبلية مكتظة هذا الصيف”.
وليس متاحاً حالياً قضاء عطلات سفر داخلية في ألمانيا، حيث تم إغلاق جميع الفنادق.

وأظهرت بيانات لمعهد روبرت كوخ للأمراض المعدية رصد 1304 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في ألمانيا اليوم الأربعاء فيما ارتفع عدد الوفيات بواقع 202 حالة وفاة مقارنة باليوم السابق. ووفقاً للإحصاء، فإن العدد الإجمالي للمصابين في أكبر دولة أوروبية من حيث عدد السكان بلغ 157641 حالة إصابة مؤكدة وعدد الوفيات 6115. وبحسب تقديرات المعهد تعافى نحو 120400 مصاب من الفيروس. وأمس الثلاثاء، أعلن المعهد تراجع معدل الاستنساخ مجدداً إلى 0.9، ما يعني أن كل مصاب بالفيروس بإمكانه نقل العدوى لشخص واحد آخر في المتوسط، وهذا يشير إلى تراجع طفيف في أعداد الإصابات الجديدة.
خ.س/ص.ش (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.