الحكومة الألمانية تتوقع هذا العام أسوأ ركود منذ 50 عاماً

0

في حديثه عن توقعات الربيع بالنسبة لاقتصاد بلاده، أعلن وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير الأربعاء (29 أبريل/ نيسان 2020) أنّه من المتوقع أن ينكمش اقتصاد ألمانيا بنسبة 6.3 بالمئة في 2020، بسبب تداعيات تفشي وباء كوفيد-19.

وهذا سيكون أكبر انخفاض في أكبر اقتصاد في أوروبا منذ بدء تسجيل هذه الإحصاءات في العام 1970. وقال ألتماير إنّ “آثار الوباء ستدفع اقتصادنا إلى الركود بعد عشر سنوات من النمو”، مضيفاً أن الحكومة تتوقع انتعاش الاقتصاد في 2021.

وتكمن أهمية توقعات الربيع للحكومة الألمانية في أنها تشكل الأساس لتقديرات الإيرادات الضريبية لمايو/ أيار المقبل، والتي من المتوقع أن تتراجع بسبب أزمة كورونا.

وسيكون هذا التراجع أقوى من التراجع الاقتصادي الذي سجلته ألمانيا قبل أكثر من عشرة أعوام إبان الأزمة المالية العالمية، غير أن الحكومة الألمانية تتوقع أن يسجل اقتصادها نمواً في العام القادم بنسبة 5.2% في إطار “عملية التعافي” التي تدعمها.

ويخطط وزير المالية الألماني أولاف شولتس إلى إدخال ديون جديدة على الموازنة بقيمة 156 مليار يورو لمكافحة الأزمة.

وتضررت الكثير من القطاعات بشدة بسبب القيود المفروضة على الحياة العامة بسبب مكافحة الجائحة، مثل قطاعات الطيران والسياحة والفندقة والمطاعم وقطاع الحرف والقطاع الصناعي. وشهدت كافة هذه القطاعات تراجعاً حاداً في العقود والأرباح.
وكانت الحكومة الألمانية قد وضعت برامج دعم شاملة لحماية الوظائف والشركات، متعهدة بأنه سيُجرى ضخ المزيد من المساعدات إذا لزم الأمر.

خ.س/ ص.ش (د ب أ، أ ف ب)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.