قاضية فدرالية تبطل إلغاء انتخابات الديموقراطيين في نيويورك

0

أبطلت قاضية فدرالية صلاحية قرار إلغاء الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيويورك الذي اتخذه بدعم من الحزب المكتب الانتخابي في الولاية بشكل أحادي. وكان ذلك بسبب الانتشار الكارثي لوباء كوفيد 19 في نيويوروك على وجه التحديد، إضافة إلى أن الانتخابات التمهيدية للديموقراطيين تبدو محسومة لمصلحة جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق براك أوباما. 

لكن أندرو يانغ أحد المرشحين الذي انسحب من الحملة في الـ11 من شباط/فبراير، لجأ إلى القضاء الفدرالي معتبرا أن قرار إلغاء الاقتراع تعسفي ولا يتطابق مع مبادئ الديموقراطية. بينما وصف زميله بيرني ساندرز المنافس الرئيسي السابق لبايدن، إلغاء الانتخابات بأنه “فضيحة” و”ضربة موجهة إلى الديموقراطية الأميركية”.

ويأتي ذلك رغم انسحاب ساندرزمن السباق في الـ13 من نيسان/أبريل، وطلبه من مؤيديه التصويت لصالح بايدن في الانتخابات التمهيدية الأخيرة للديموقراطيين.

ورأت القاضية أناليزا توريس في قرارها أن نيويورك هي الوحيدة التي ألغت الانتخابات التمهيدية، بين الولايات الأكثر تضررا بفيروس كورونا المستجد، موضحة امكانية تنظيم انتخابات تمهيدية للديموقراطيين في الولاية في اليوم نفسه للاقتراعين التشريعيين المحلي والوطني.

ورأت القاضية أن ذلك يضعف الذريعة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد. وأخيرا، شددت توريس على وجود “مصلحة كبيرة عامة في إتاحة تنظيم هذه الانتخابات بمشاركة كل المرشحين”.

وسُمح بذلك لكل المرشحين المسجلين لانتخابات نيويورك بالمشاركة في الاقتراع، بمن فيهم إليزابيث وارن ومايكل بلومبرغ.

وقال مكتب الانتخابات في بيان تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه الثلاثاء (الخامس من أيار/كايو)، إن “محاميه يدرسون القرارت والإمكانيات المتاحة” لهم.

ع.ش/ و.ب (أ ف ب)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.