مواطن إسرائيلي ألماني يحتج على برلين بسبب الوساطة مع حماس

0

تلقت السفارة الألمانية في إسرائيل خطابا من مواطن إسرائيلي ألماني يرفض فيه بشكل قاطع مساعي الحكومة الألمانية للتوسط بين إسرائيل وحركة حماس لتبادل الأسرى بين الجانبين، وفق ما كشفت عنه مواقع ألمانية.

مختارات

سلاح الجو الإسرائيلي أصبح “يستهدف بصورة مستمرة” أهدافاً عسكرية مختلفة في سوريا، وفق ما استنتجه تحليل نُشر في صحيفة إسرائيلية من خلال التقارير الواردة من سوريا. وأكد التحليل أن كورونا غيّرت الاستراتيجية الإسرائيلية. (05.05.2020)

اتفق رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو وخصمه الرئيسي بيني غانتس على تشكيل حكومة طوارئ وطنية، بعد إجراء ثلاث انتخابات غير حاسمة خلال أقل من عام. وتنهي هذه الخطوة المثيرة للجدل حالة من الجمود السياسي غير المسبوق. (20.04.2020)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن إسرائيل لن تدفع “أي ثمن” مقابل التوصل إلى صفقة لتحرير الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، مؤكدا في الوقت نفسه انه مستعد للإفراج بشروط عن ألف فلسطيني في المقابل. (02.07.2010)

عادة تثير الأعمال الدرامية المعروضة خلال شهر رمضان الكثير من الجدل، وغالبا ما يتركز على قضايا ذات طبيعة اجتماعية شائكة. لكن السجال في هذا العام له طبيعة سياسية تتعلق بالموقف من دولة إسرائيل. (27.04.2020)

وكتب الرجل، ويدعى رون كيرمان، في خطابه أن ابنته تال لقيت حتفها وهي في سن الثامنة عشر إثر هجوم شنّته حماس على حافلة  في حيفا في عام 2003.

وقال كيرمان:” أنا أدين اضطلاع ألمانيا الدائم بدور الوسيط ولعبها دورا نشطا في تحرير إرهابيين قتلوا يهودا وإسرائيليين بصورة وحشية”.

وأشار كيرمان إلى اتفاق سابق مع حماس بوساطة ألمانية في 2011، أطلقت بموجبه الحركة سراح الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليط مقابل إفراج إسرائيل عن أكثر من ألف أسير فلسطيني،وحذر كيرمان من “نقطة حرجة جديدة نستسلم فيها أمام الإرهاب”.

وجاء في رسالة كيرمان وفق وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أنه منذ 2011 ” قُتِلَ عشرة إسرائيليين على يد إرهابيين تمّ الإفراج عنهم آنذاك” مطالباً ألمانيا “بألا تكون جزءا من مثل هذه الحملة المهددة للحياة للإفراج عن إرهابيين أحياء”.

وأفادت تقارير إعلامية بأن هناك مفاوضات مكثفة بين إسرائيل وحركة حماس لتبادل الأسرى، حيث تسعى إسرائيل للإفراج عن مدنيين اثنين من مواطنيها وتسليم رفات جنديين قُتِلا في معركة غزة عام 2014، وفي المقابل تطلب حماس الإفراج عن ما لا يقل عن عشرات المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وحسب تقرير لصحيفة “دي تسايت” الألمانية فإن جهاز الاستخبارات الألمانية الخارجي (بي إن دي) يشارك في المفاوضات بين الطرفين، كما أوضحت أن عميلين ألمانيين بالإضافة إلى دبلوماسي سويسري يشاركون في هذه المفاوضات.

كانت بعثة التفاوض بدأت في صيف 2018، بعد أن عرض وزير الخارجية الألماني هايكو ماس المساعدة بالتوسط بين الجانبين. وإلى غاية كتابة هذه السطور لم يصدر عن جهاز الاستخبارات الألمانية تعليق على ما أوردته التقارير.

و.ب/ع.ش (د ب أ)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.