كورونا- ووهان ستفحص كل السكان وقتلى في حريق بمسشتفى في روسيا

0

أفاد مصدر في وزارة الطوارئ الروسية اليوم الثلاثاء (12 أيار/ مايو 2020) أن خمسة أشخاص قضوا جراء حريق في مستشفى يعالج فيه مرضى كورونا بمدينة سان بطرسبورغ، وأُجلي 150 آخرين، في حصيلة أكدها رئيس الفرع المحلي للجنة التحقيق الروسية سيرغي ليتفينكو لوسائل إعلامية. وقال افيل دانيلوف مدعي عام منطقة فيبورغ حيث يقع المستشفى إن “الأشخاص الذين تُوفوا كانوا مرضى في قسم الإنعاش”. وأشار إلى أن أربعة من بين الضحايا الخمس كانوا في الغرفة نفسها. وبحسب وكالة تاس، اندلع الحريق في مستشفى القديس غاورغيوس الذي كان يخضع لإعادة تأهيل من أجل استقبال مرضى كوفيد-19.   وحسب إحصاء جامعة جونز هوبكنز بلغ مجمل الإصابات في روسيا 232243 إصابة حتى بعد ظهر اليوم بتوقيت غرب أوروبا.

وأعلنت روسيا اليوم الثلاثاء تسجيل 10899 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية مما يجعل العدد الإجمالي للإصابات على مستوى البلاد يتجاوز مثيله في بريطانيا ويصل إلى 232243 وهي ثاني أكبر حصيلة إصابات في العالم بعد الولايات المتحدة (مليون و347936 إصابة).

ثبات منحنى الإصابات في ألمانيا

وفي ألمانيا ذكر معهد “روبرت كوخ” لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية أن معدل انتشار العدوى في ألمانيا، المعروف باسم “معدل الاستنساخ” قد يظل عند 1 خلال الأيام المقبلة. وقال نائب رئيس المعهد لارس شاده في برلين إن السبب في ذلك هو أن عدد الإصابات اليومية الجديدة بالكاد يتقلص ويقترب من منطقة ثبات العدد في المنحنى. وبلغ مجمل الإصابات في هذا البلد 172.626 إصابة والوفيات 7661 حالة وفاة وتعافي 147200 مصابن حسب إحصاء جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، حتى ساعة نشر هذا الخبر.

في سياق متصل كشف تقرير صحفي أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تشاورا بشأن تخفيف الضوابط على حركة المرور عبر الحدود الألمانية-الفرنسية في ظل أزمة كورونا. ويسعى الزعيمان للتوصل لحل يسري على مواطني كلا البلدين على نحو متساو، بل ويتجاوز بلديهما في أفضل الأحوال أيضا.

فحص جميع سكان ووهان!

ووافقت الحكومة الإيطالية على السماح للمناطق بأن تقرر بنفسها ما إذا كانت المرحلة التالية من رفع تدابير الإغلاق المفروضة في إطار مكافحة فيروس كورونا يمكن أن تحدث يوم 18 أيار/مايو، قبل أسبوعين من الموعد المقرر لها، وفقا لتقرير نشرته صحيفة “لاستامبا”. وبلغ مجمل الإصابات في هذا البلد 219.814 إصابة حسب إحصاء جامعة جونز هوبكنز لهذا اليوم.

وفي الولايات المتحدة، يدلي كبير خبراء الأمراض المعدية أنتوني فاوتشي بإفادة أمام مجلس الشيوخ اليوم، وسط انتقادات حادة من الديمقراطيين لطريقة تعامل البيت الأبيض مع جائحة كورونا. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن الأسبوع الماضي أنه سيسمح لفاوتشي بالإدلاء بإفادته أمام مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، ولكن ليس أمام أي لجنة من لجان مجلس النواب الذي يسيطر عليه الحزب الديمقراطي.

وفي الصين تنوي مدينة ووهان، البؤرة الأولى لوباء كوفيد-19، فحص جميع سكانها، حسبما ذكرت اليوم الثلاثاء وسائل إعلام. ونشرت صحيفة “ذي بيبر” الإلكترونية تعميما صادراً عن البلدية يمنح كل منطقة من قطاعات المدينة الثلاثة عشر، ويبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، مهلة عشرة أيام لتهيئة فحص سكانها. وأشار التعميم إلى أن هذا الفحص سيتم باستخدام الحمض النووي. ولم يتم بوضوح تحديد الموعد النهائي لاختبار السكان بالكامل. وحسب إحصاء جامعة جونز هوبكنز بلغ مجمل الإصابات في هذا البلد 84.011 إصابة.

من جانبها قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء إن بعض العلاجات تحد فيما يبدو من شراسة أو فترة الإصابة بمرض كوفيد-19 التنفسي، وإنها تركز على معرفة المزيد بشأن أربعة أو خمسة من أبرز سبل العلاج الواعدة. وحسب حصيلة أعلنها موقع جامعة جونز هوبكنز بعد ظهر اليوم بتوقيت غرب أوروبا فإن مجمل الإصابات المسجلة في العالم بلغ4.197.142 إصابة، توفي منهم 286669 شخص وتعافى حوالي 1,5 مليون مصاب بالفيروس.

م.م/ ع.ج (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.