“الصينيون غير مرغوب بهم”.. طاهٍ معروف يثير الاستياء في ألمانيا

0

مثل غيره من المطاعم في ألمانيا، سُمح لمطعم “إم شيفشن”، وهو مطعم يقع بالقرب من نهر الراين في مدينة دوسلدورف الألمانية، بإعادة فتح أبوابه للزبائن، وذلك ضمن إجراءات تخفيف العزل المفروض بسبب تفشي فيروس كورونا.

لكن عند الإعلان عن إعادة فتح المطعم، أثار صاحبه، الطاهي الفرنسي المعروف جان كلود بورجويل، جدلاً واسعاً. بورجويل (73 عاماً) يوم الأربعاء (13 أيار/مايو) كتب على فيسبوك: “سنبدأ يوم الجمعة (…) لكن الصينيين غير مرغوب بهم”.

منشور الطاهي الفرنسي أثار موجة استياء واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي. وجاء في أحد ردود الفعل: “يجب أن يشعر مطعم إم شيفشن بالعار (…) ما قاله جان كلود بورجويل مثير للاشمئزاز”.

ردود الفعل على المنشور دفعت الطاهي إلى محاولة تعديل موقفه عبر منشور آخر على صفحة المطعم على فيسبوك، زاعماً بأنه كتب منشوره الأول “بدون تفكير” وأنه صاغه “صياغة خاطئة”. وحاول بورجويل تبرير منشوره الأول بأنه لم يكن يقصد جميع الصينيين بل “الدكتاتوريين منهم”. وجاء في المنشور: “أنا ابن الثورة الفرنسية وأكره جميع الدكتاتوريين في هذه العالم”.

وتابع: “يعمل أشخاص من تسع جنسيات مختلفة في مطعمنا. زوجتي آسيوية وأنا أجنبي في هذا البلد”، وأضاف: “اطمئنوا، يمكن أن أتّهم بأشياء كثيرة، ولكن ليس بالعنصرية بالتأكيد، فأنا لا أتسامح معها”.


تلقى المنشور الثاني أكثر من 500 تعليق خلال 24 ساعة، ليتعذر بعدها الوصول إلى صفحة المطعم على فيسبوك.

ويواجه آسيويون في ألمانيا ودول أخرى تمييزاً في الفترة الأخيرة بعد تفشي فيروس كورونا المستجد في مختلف أنحاء العالم انطلاقاً من بؤرته الأولى، مدينة ووهان الصينية.

م.ع.ح

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.