البوندسليغا تطلق صافرة العودة في اختبار عالمي لكرة القدم

0

تستأنف منافسات الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) اليوم السبت (16 أيار/مايو)، ويشكل ذلك اختباراً لكرة القدم والرياضة بشكل عام، حيث أنه في حالة سير الأمور طبقاً لما هو مخطط له، ربما يفتح ذلك الباب أمام العديد من المسابقات لاستئناف منافساتها.

وعند الساعة 15:30 بالتوقيت المحلي (13:30 ت غ)، تنطلق خمس من المباريات الست المقررة اليوم، على أن يكون أبرزها “ديربي الرور” بين بوروسيا دورتموند وضيفه شالكه، والذي عادة ما كان من أكثر المباريات استقطاباً للمشجعين خلال الموسم.

وستبث مباريات الدوري الألماني عبر شبكات تليفزيونية في نحو 200 دولة حول العالم، حيث تحظى باهتمام هائل كما تشكل مؤشراً لإمكانية عودة العديد من الفعاليات الرياضية بعد فترة توقف طويلة بسبب أزمة وباء فيروس كورونا المستجد.

وسترسم ألمانيا مسار اختبار العودة بالنسبة الى الآخرين، باستثناء فرنسا التي وضعت حداً بشكل مبكر لموسمها الكروي مع تتويج باريس سان جرمان باللقب.
وذكرت صحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية :”محرك كرة القدم الأوروبية يتحرك من جديد”، بينما ذكرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية “الإشارة التي كانت تنتظرها كرة القدم الأوروبية بأكملها تأتي من ألمانيا.”

أما إسبانيا فتشهد “اهتماماً هائلاً بعودة المنافسات في ألمانيا”، كما قال الألماني توني كروس لاعب خط وسط ريال مدريد الإسباني، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ). وأضاف كروس: “الانطباع هنا يفيد بأنه إن لم ينجح الألمان في ذلك، فلن يستطيع أحد الاستمرار. وبالتالي، يتابع الناس كيف تسير الأمور.”

“نموذج يُحتذى”
كذلك أدلى ريفالدو النجم السابق لبرشلونة الإسباني والمنتخب البرازيلي بتصريحات مشابهة، قائلاً: “البوندسليغا سيشكل نموذجاً قد يحتذى به في دول أخرى.”
ويعد الدوري الألماني أكبر مسابقة كروية ورياضية بشكل عام تستأنف منافساتها من جديد بعد فترة التوقف، وذلك أملاً في استكمال المراحل التسع المتبقية قبل نهاية حزيران/يونيو، وذلك بعد أن توقفت منذ منتصف آذار/مارس الماضي. كذلك يخطط مسؤولو مسابقات الدوري الكبرى الأخرى في إنجلترا وإيطاليا وإسبانيا لاستئناف المنافسات في حزيران/يونيو، طبقاً لقواعد مشابهة.

ويعتقد أوين هارغريفز، اللاعب السابق لبايرن ميونخ والمنتخب الإنجليزي، أن مسؤولي الرياضات البارزة في الولايات المتحدة، المتوقفة في الوقت الحالي أيضاً، سيتابعون الوضع عن كثب.
وقال هارغريفز في تصريحات لشبكة “بي.تي سبورت” : “بغض النظر عن كرة القدم، العالم بأكمله سيتابع المجريات مطلع هذا الأسبوع للوقوف على سير الأمور. فالدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية (إن.إف.إل) ودوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين (إن.بي.إيه) يترقبان كيف ستسير الأمور”، وأضاف :”وإذا نجح ذلك، سنرى كل الناس حول العالم يحاولون تطبيق ذلك”.

“المليارات سيشاهدون”
وذكرت صحيفة “ذا إنديبندنت” البريطانية أنه إن لم تنجح ألمانيا في تحقيق ذلك الأمر، ستستمر حالة الغموض بالنسبة للدول الأخرى لبعض الوقت.

وفي ألمانيا، يدرك المسؤولون هذا الوضع، ويتوقع الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ كارل-هاينتس رومينيغه، أن “مليارات” سيشاهدون المباريات، كما وصف لاعب ماينز شتيفان بيل مباريات هذا الأسبوع بأنها جولة “تاريخية”. وقال بيل: “العالم بأكمله سيتابع كيفية قيامنا بذلك”.

ولم تعلن رابطة الدوري الألماني حتى الآن عن الأرقام الرسمية لكن مصادر كشفت لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن مباريات هذا الأسبوع قد تعرض في أكثر من 200 من الدول الأعضاء في الفيفا.

ولم يكن مثل هذا الاهتمام العالمي الهائل بكرة القدم الألمانية، حاضراً إلا في مباريات القمة بين بايرن ميونخ وغريمه بوروسيا دورتموند. فعادة ما يندرج الاهتمام بالبوندسليغا خلف الاهتمام بمنافسات الدوري

الإنجليزي الممتاز والدوري الإيطالي والدوري الإسباني، لكن الوضع يبدو مختلفا الآن في ظل الظروف الراهنة.

م.ع.ح/ع.ش (د ب أ – أ ف ب)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.