مبادرة ألمانية لمحاربة الاستغلال الجنسي باسم الحب

0

“المشكلة أكبر من المتوقع” كما كشفت إينا شارنباخ وزيرة المساواة في ولاية شمال الراين فيستفاليا المنتسبة للحزب المسيحي الديمقراطي لصحيفة “راينشه بوست” الصادرة اليوم (السبت 23 أيار/ مايو 2020) في مدينة دوسلدورف عاصمة الولاية، ومضت إلى القول” نحن بحاجة بشكل عاجل إلى مقاربة للمشكلة على مستوى البلاد، مشيرة إلى ظاهرة “الشاباب العاشق” أو ما يعرف بـ”Loverboys”، وهم سماسرة يتظاهرون بأنهم شبان يعشقون النساء، ثم يجبرونهن على ممارسة الدعارة.

وتسعى شارنباخ إلى طرح الموضوع في المؤتمر المقبل لوزيرات المساواة والمرأة في ولايات البلاد الست عشرة لتفعيل دراسة ميدانية في هذا الجانب المعتم، وقالت في هذا السياق “ما زلنا نجهل طريقة عمل الجناة بالضبط، كما نجهل عدد القضايا التي لم يتم الإبلاغ عنها، وفي أي من القضايا تلجأ النساء إلى الشرطة، ومتى لا يلجئن إلى الشرطة”، على حد قولها للصحيفة. وكشفت دراسات سابقة أن الشعور بالعار يلعب دورا حاسماً هنا.

وقالت السياسية في الحزب المسيحي الديمقراطي “ينبغي على الولايات الاتحادية أن تفعل المزيد لتحصين الشابات ولجعلهن أكثر وعياً بهذه القضية”. يشار إلى أن كثير من الشابات تجري مخاطبتهن (لأجل اصطيادهن) عبر شبكات التواصل الاجتماعي، لاسيما أنّ الرقمنة تتخطى الحدود الوطنية.

م.م/ ع.ج.م epd

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.