استطلاع: تدني غير مسبوق لشعبية حزب “البديل” الشعبوي

0

 انخفضت شعبية حزب “البديل من أجل ألمانيا” (AfD) اليميني الشعبوي، إلى أقل من عشرة في المائة على الصعيد الوطني في استطلاع حديث وذلك وسط صراع عنيف على السلطة يدور داخل أروقة الحزب.

وفي استطلاع نشره معهد إنسا لصحيفة “بيلد” يوم الثلاثاء (26 مايو/أيار 2020)، خسر الحزب نقطة واحدة مقارنة بالأسبوع السابق، محققا نسبة 9.5 بالمائة. وهذه النتيجة هي الأسواً منذ بداية أغسطس 2017 في استطلاعات معهد إنسا.

ويدور صراع على السلطة بين القوى اليمينية المتطرفة والأكثر اعتدالًا في حزب AfD على قدم وساق في منتصف مايو/أيار بعد أن أعلن المجلس التنفيذي الاتحادي -تحت ضغط من زعيم الحزب يورغ مويتن – عن إلغاء عضوية أندرياس كاليبيتز في برلمان ولاية براندنبورغ.

كما أظهر الاستطلاع أيضاً احتفاظ تكتل الاتحاد الديموقراطي المسيحي CDU والحزب الاجتماعي المسيحي CSU على نسبة 37 في المئة والتي حصل عليها في الأسبوع السابق، فيما حصل حزب الخضر على  18 في المائة والديمقراطيون الأحرار FDPعلى نسبة  ستة في المئة دون تغيير.

وتحسنت مؤشرات الحزب الديمقراطي الاشتراكي بمقدار نقطة واحدة إلى 15 في المائة، وحزب اليسار بمقدار نصف نقطة إلى ثمانية في المائة.

وبذلك يكون الائتلاف الكبير بين الحزب الاشتراكي الديمقراطي (SPD) وحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي (CDU) وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي البافاري (CSU)، قد حصل على 52 بالمائة، فيما حصل تحالف أسود-أخضر على  55 بالمائة. وحصل حزب الخضر و الحزب الاشتراكي الديمقراطي (SPD) وحزب اليسار معا على 41 بالمائة، وهي نسبة لا تسمح للحزبين بالحصول على الغالبية البرلمانية.

أجرى معهد إنسا  “Insa-Meinungstrend”، الاستطلاع بتكليف من صحيفة “بيلد”. وشارك فيه 2062 مواطنًا من الجمعة الماضية إلى الاثنين.

ع.ح./و.ب. (ا ف ب)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.