ميركل تنفي بشدة نيتها الترشح لولاية خامسة كمستشارة

0

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنها لا تعتزم “على الإطلاق” الترشح لولاية خامسة على رأس المستشاريةرغم شعبيتها الكبيرة.

وفي برنامج “ماذا الآن، يا سيدة ميركل؟” الذي بثته القناة الثانية بالتلفزيون الألماني “ZDF” اليوم (الخميس الرابع من يونيو/ حزيران 2020) قالت ميركل ردا على سؤال بشأن ما تفكر فيه بشأن ترشحها فترة تالية من أجل العمل على التغلب على وباء كورونا: “كلا، كلا حقيقة”، مبينة أن رفضها لهذا “راسخ تماما”.

وتتمتع المستشارة البالغة 65 عاما بشعبية ليس لها مثيل في ألمانيا، إذ أكد 71 بالمئة من الألمان أنهم راضون عن أدائها، وذلك في استطلاع أجرته القناة الأولى العامة (ARD) ونشر الخميس أيضا. وتصاعدت شعبيتها في وقت عانت ألمانيا بدرجة أقل نسبيا في أزمة فيروس كورونا مقارنة بدول أوروبية أخرى مجاورة.

وكان وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر وآخرون رددوا مؤخرا تكهنات بشأن إمكانية ترشح ميركل لولاية خامسة. ومن المقرر أن ينتخب الحزب المسيحي الديموقراطي المحافظ، الذي تنتمي إليه ميركل، زعيما جديدا في أواخر 2020 سيصبح بالتالي المرشح المفترض لخلافتها على رأس المستشارية في الانتخابات الاتحادية في خريف العام القادم.

دعوة للمصالحة بعد مقتل فلويد

وحول مقتل جورج فلويد، الرجل الأسود الذي أثارت وفاته إثر احتجاز الشرطة الأمريكية له موجة احتجاجات قالت ميركل إنه “شيء فظيع للغاية” ودعت إلى المصالحة. وأضافت في حديثها بالبرنامج عندما سئلت عن الوضع في الولايات المتحدة “ما أطلبه من الساسة محاولة التقريب بين الناس والتصالح”. وتابعت “لطالما كانت العنصرية موجودة. وهذا ما يحصل للأسف هنا أيضا” في ألمانيا، مبدية أملها في أن تبقى التظاهرات الجارية في الولايات المتحدة “سلمية”.

وعلقت ردا على سؤال حول نهج الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فقالت “أعتقد أن أسلوبه السياسي سجالي للغاية” مضيفة “مطالبي أنا في السياسة هي على الدوام محاولة جمع الناس ومصالحتهم مع بعضهم”. وأكدت قائلة إنها “تعمل مع جميع الرؤساء المنتخبين في العالم بأسره وبالطبع مع الرئيس الأميركي” مضيفة “كل ما يمكنني القيام به، هو الأمل في أن نتمكن من العمل معا”.

كما أجرت ميركل مقابلة أيضا مع القناة الأولى (ARD) دافعت فيها عن القرارات التي صدرت أمس من أجل تحفيز الاقتصاد بسبب جائحة كورونا وقالت في برنامج “أعلن عن توجهك” (Frabe bekennen) إنه إذا لم يتم فعل شئ فستكون الديون على الأجيال القادمة أكبر من ذلك بكثير. 

ص.ش/أ.ح (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.