تصريح وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس قبل سفره إلى اليونان وبريطانيا العظمى

0


“في صباح خاص جدًا لأوروبا أسافر اليوم إلى أثينا. توصلت أوروبا بعد مفاوضات صعبة إلى حل وسط.

حتى لو كانت البداية طويلة: في النهاية قفزنا أكثر مما توقع الكثير. يُظهر الاتحاد الأوروبي أنه قادر على العمل بحزم وتضامن حتى في أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه. هذا أساس قوي لإخراج جميع مواطني أوروبا من هذه الأزمة بشكل جيد.

 أود أيضا أن أستغل اليوم محادثات أثينا للحديث عن قضايا الهجرة. لا يمكن لأوروبا أن تترك اليونان تواجه وحدها مشاكل الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط. في بعض الأحيان تكون الحالة الإنسانية في المخيمات في ليسبوس وأماكن أخرى صعبة للغاية. ولهذا عرضت ألمانيا استقبال مزيد من الأطفال غير المصحوبين من هناك. لكننا نسعى جاهدين للتوصل إلى حل أوروبي من شأنه أن يساعد البلدان التي تعاني من ضغوط خاصة على المدى الطويل. ولذلك فإننا في أثناء رئاستنا لمجلس الاتحاد الأوروبي ملتزمون بشكل أساسي بإصلاح نظام اللجوء الأوروبي المشترك ونريد إحراز تقدم هنا.

 في محادثتي مع دومينيك راب يوم الأربعاء سيكون هناك العديد من القضايا الدولية التي نتعاون فيها بشكل مكثف مع بريطانيا العظمى، على سبيل المثال من خلال مجموعة الدول الأوروبية الثلاثة بشأن إيران، حول العلاقة مع الصين، وحول كيفية التعامل مع النفوذ الروسي في أوروبا. تُعد بريطانيا العظمى شريكًا في قضايا الأمن الدولي الحاسمة لا نرغب في الاستغناء عنه. نتحدث نفس اللغة في القضايا الاستراتيجية وقضايا القيم الرئيسة. هذا هو السبب في استمرار العلاقات الوثيقة مع المملكة المتحدة حتى بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. فيما يتعلق بالمفاوضات مع الاتحاد الأوروبي فإننا ندعم بالكامل ميشيل بارنييه والمفوضية الأوروبية. يُعد التوصل إلى اتفاق حتى أكتوبر/ تشرين الأول على أساس الإعلان السياسي تحديًا، لكنه لا يزال ممكنًا.”



المصدر

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.