تصريح وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس بشأن اعتماد قرار مجلس الأمن 2532 (2020) بشأن كوفيد-19

0


صرح وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس بعد أن تبنى مجلس الأمن الدولي القرار 2532 (2020) بشأن جائحة كوفيد-19 في 01 يوليو/ تموز بما يلي:

“إن حقيقة أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قد تبنى الدعوة إلى وقف عالمي لإطلاق النار اليوم هو إشارة أمل للناس في مناطق النزاع. وهي بداية رائعة لشهر رئاستنا لمجلس الأمن. حان الوقت الآن للمضي قدما في تنفيذ وقف عالمي لإطلاق النار.

كان هذا الاتفاق جزءاً شاقاً من المفاوضات في ظل الوساطة النشطة من جانب فرنسا وتونس. وهو يبين أن الاختلافات يمكن التغلب عليها. يحتاج مجلس الأمن الدولي أكثر من أي وقت مضى إلى هذه الإرادة اللازمة لإيجاد إجابات مشتركة للتعامل مع الجائحة وعواقبها على الأزمات والنزاعات في العالم. إن العمل متعدد الأطراف والتعاون الدولي لا غنى عنهما ليس فقط في هذه الأزمة، بل وأيضاً في التعامل مع العديد من النزاعات الأخرى.

يُطلب من أطراف النزاع في جميع أنحاء العالم الآن الحفاظ على بنادقهم صامتة لمدة 90 يومًا وإعطاء أولئك الذين يعيشون في مناطق الأزمات، الذين أضعفتهم الحرب، والنزوح، والجوع وجائحة كورونا، فترة راحة مطلوبة بشدة وتمكين العاملين في المجال الإنساني من القيام بعملهم المتعلق بالبقاء.

سيتناول مجلس الأمن الدولي اليوم بناء على مبادرة ألمانية تأثير الأوبئة على الأزمات والجوانب الأخرى المتعلقة بالأمن في القضايا الصحية، مثل العواقب بالنسبة لبعثات حفظ السلام. إنني أتطلع إلى مناقشة فعّالة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

مصدر النص: وزارة الخارجية الألمانية

االترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام



المصدر

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.