ماس يزرو الشرق الأوسط إحياء لمحادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين


يتوجه وزير الخارجية الألماني هايكو ماس يوم الأحد المقبل إلى مصر في مستهل جولة إلى منطقة الشرق الأوسط يجري خلالها مباحثات بشأن إحياء محتمل لعملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

ويلتقي ماس في العاصمة المصرية القاهرة يوم الاثنين المقبل بوزراء خارجية كل من مصر والأردن وفرنسا، حسبما أعلنت وزارة الخارجية الألمانية اليوم الجمعة.

وتأسست المجموعة التي تضم الدول الأربع المذكورة خلال شباط/ فبراير الماضي على هامش مؤتمر ميونخ للأمن من أجل تحريك عملية السلام التي توقفت منذ سنوات. ومنذ ذلك الحين عقد اجتماعان آخران – افتراضيا إلى حد ما.

ويسعى وزراء خارجية الدول الأربع حاليا إلى البناء على تطبيع إسرائيل علاقاتها مع أربع دول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوساطة أمريكية وهي الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان والمغرب.

وقال كريستوفر بورغر المتحدث بالنيابة باسم الخارجية الألمانية إن التطورات أظهرت أن “هناك احتمالا لتحريك موضوع أسيء فهمه في إطار عملية السلام في الشرق الأوسط”.

ويطرح السؤال الآن عن كيفية توظيف هذه التحركات الإيجابية في عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين. وينتقد الفلسطينيون تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية الأربع.

ولم تجر محادثات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين منذ ما يقرب من سبع سنوات. وكانت المحاولة الأخيرة التي جرت في نيسان /أبريل 2014 فشلت برغم الوساطة التي قام بها وزير الخارجية الأمريكي آنذاك جون كيري.

وتأتي الجولة في الأسبوع ذاته الذي اتجه فيه هايكو ماس إلى العاصمة الأردنية عمان للمشاركة في مؤتمر الحد من التسلح مع ممثلين من 15 دولة أخرى. ولم تذكر الخارجية الألمانية ما هي الدول الأخرى التي سيتجه إليها ماس بعد زيارة القاهرة.

إ.ع/ص.ش (د ب أ)





المصدر

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

scroll to top