مطعم صيني يقلل من قيمة وجباته.. فكانت المفاجأة!


بينما يحاول الكثير من المطاعم جذب المزيد من الزبائن من خلال الدعاية والترغيب بما تقدمه من أطباق، قرر مطعم آخر اتباع اسلوب مخالف تماما.

فقد قرر صاحب مطعم صيني بمدينة مونتريال في كندا الحديث بشكل مختلف عما يقدمه مطعمه من أطباق. وبموقع مطعم “العمة دا”على الإنترنت، ستجد وصفا غير معتاد للوجبات قدمه صاحب المطعم فايغانغ فاي بنفسه.

 فعلى سبيل المثال، وصف فاي واحدا مما يقدمه المطعم من أطباق الدجاج الأمريكية الصينية بإنها مقارنة بأطباق أخرىليست جيدة“. ويضيف فاي: ”على أية حال، لست من كبار المعجبين بالطعام الصيني الأمريكي ولكن بالنهاية هو قرارك“.

وفي وصفه لطبق الجمبري بالفلفل الأسود يقول فاي: “هذا ليس طعاما صيني أصليا”، وفي وصف شرائح لحم الخنزيرالحارة والمحلاة يقول: ”بما أن لدي توقعات مرتفعة من هذا الطبق، لأكون صريحا لست من كبار المعجبين بنسختنا منه“.

أما عن طبق الدجاج “الذي يسيل له اللعاب”، يقول صاحب المطعم الصيني: “هذا الطبق معروف للغاية ولكننا لسنا راضون 100 ٪ عن مذاقه حاليا وسيكون أفضل قريبا”. والطريف هو أن فاي لم يكتف بذلك ليضيف: “ملحوظة أنا أشعر بالمفاجأة لاستمرار طلب بعض الزبائن لهذا الطبق. ففي رأيي، سلطة الدجاج والفلفل التي نقدمها أفضل من ذلك الطبق”.

وبالرغم من هذا الوصف كانت المفاجأة في الرواج الكبير الذي استطاع المطعم تحقيقه في المدينة الكندية، وفقا للنسخة الدولية من موقع بيزنس إنسايدروساهم الأمر في تحقيق المطعم شهرة كبيرة بعد قيام الكاتبة الكندية كيم بيلير بنشر أجزاء من قائمة الطعام عبر حسابها على موقع تويتر، ليتم إعادة نشر التغريدة آلاف المرات ويعبر المتابعون عن إعجابهم بفكرة صاحب المطعم.

وقال صاحب المطعم فايغانغ فاي أنه لم يكن على علم بالتغريدة التي تسببت في شهرته إلا بعد تواصل صحفي ألماني معه وإخباره الأمروقال فاي أنه قرر إضافة هذا الوصف الغريب للوجبات منذ خمس سنوات بعد افتتاحه للمطعم عام 2014.

وأوضح فاي أن المطعم اعتاد في البداية تقديم الأطباق الصينية التقليدية، ولكن عندما وجد الزبائن أن الطعام حار أو مليئ بالدهون أو يحتوي على العظم، لم يلمسوا أطباقهم وهو ما تسبب في “إهدار كبير للطعام”. وقرر فاي بعد ذلك تقديم وصف لبعض الوجبات على الموجودة على قائمة الطعام. وعندما أعجب الزبائن بالفكر، قرر فاي كتاب المزيد. ولم يقتصر الأمر على الوصف المكتوب فقط، إذ قرر فاي أيضا تقديم مقاطع فيديو على موقع يوتيوب حتى يتمكن مرتادوا المطعم من التعرف على الأطباق قبل طلب الطعام.

د.ب/ع.ج.م





المصدر

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

scroll to top