ما هي شروط ميركل لدعم روسيا في تطوير لقاح كورونا؟


عرضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على روسيا تقديم الدعم في الخطوات اللاحقة في اللقاح الروسي المضاد لكورونا “سبوتنيك في Sputnik V”. وقالت ميركل اليوم الخميس (21 يناير/كانون الثاني 2021) إن شرط التعاون مع روسيا في هذا المجال هو حصول المستحضر الروسي أولا على تصريح بالتداول داخل الاتحاد الأوروبي.

إمكانية للانتاج المشترك

وأضافت ميركل أنه في حال صدور تصريح من الهيئة الأوروبية للقاح الروسي، فإن من الممكن الحديث عن إنتاج أو استخدام مشترك له، وأكدت على إمكانية التعاون في المجال الإنساني مع روسيا في ظل الجائحة وذلك على الرغم من كل الخلافات السياسية الكبيرة الموجودة حاليا مع حكومتها.

وخلال مؤتمر عبر الإنترنت، قال كيريل دميترييف رئيس صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي المملوك للحكومة الروسية إنه يجري النقاش بشأن إنتاج محتمل للقاح الروسي في ألمانيا، مشيراُ إلى أن هناك العديد من دول الاتحاد الأوروبي أبدت “اهتماماً جاداً” به. 

اللقاح الروسي سبوتنيك في Sputnik V

اللقاح الروسي “سبوتنيك في Sputnik V”

وكانت روسيا قد أطلقت لقاحها المضاد لكورونا منتصف آب/أغسطس الماضي ليكون أول لقاح ضد كوفيد ـ 19 في العالم، وذلك قبل الانتهاء من إجراء اختبارات مهمة، وهو ما أثار انتقادات على الصعيد الدولي.

ولم يتم الإعلان بعد عن إجراء دراسات مستقلة للعقار، فيما يؤكد الباحثون الروس أن فعاليته تصل إلى 95 بالمائة مع حديث مستمر عن مزاياه في محاولة لترويجه داخل الاتحاد الأوروبي. وبحسب دميترييف، فإن من المنتظر نشر نتائج المرحلة الثالثة من الاختبارات في مجلة “ذا لانسيت” في الأسبوع المقبل، وكانت المجلة نشرت بيانات أولية في مطلع ايلول/سبتمبر الماضي، وقد أعقب ذلك توجيه العديد من العلماء انتقادات للعقار.

وبدأت موسكو تطعيم سكانها منذ بداية ديسمببر/كانون الأول 2020. وحتى الآن، تلقى أكثر من مليون ونصف شخص في روسيا اللقاح.

“الموتى ليسوا أرقاماً

من ناحية أخرى، دافعت ميركل عن استمرار عملية الإغلاق بسبب فيروس كورونا في ألمانيا. وقالت إن الوضع الحالي أسفر عن صورة شديدة الانقسام، وأوضحت أن هذه الصورة توضح من جانب حدوث تراجع في أعداد الإصابات الجديدة أخيرا، مشيرة إلى أن القيود الصارمة “بدأت تؤتي ثمارها، كما يظهر بشكل أساسي أن هذا الجهد كان مجديا”.

في الوقت نفسه، أشارت ميركل إلى أن الصورة توضح من جانب آخر ارتفاعاً مخيفاً في الحصيلة اليومية لوفيات كورونا وقالت: “هذه ليست مجرد أعداد بل هم بشر، ماتوا في عزلة وهذه مصائر وهذه عائلات تحزن عليهم”. وأعربت عن اعتقادها بأن طفرة فيروس كورونا تنطوي على خطر كبير، قائلة إن كل الأمور تشير إلى أن الفيروس المتحور أقوى في العدوى بكثير من الشكل المعروف، وطالبت بإبطاء انتشار هذه الطفرة بقدر المستطاع.

وحذرت من أنه في حال التمهل الآن فإنه لن يكون من الممكن منع حدوث موجة ثالثة للجائحة ربما كانت أكثر حدة، وأكدت: “لا نزال قادرين على منع هذا الأمر، لا يزال هناك بعض الوقت لتفادي الخطر الكامن في هذا الفيروس المتحور”.

وشددت ميركل على أن كل القيود الإضافية تخدم الوقاية من أجل البلاد ومن أجل صحة المواطنين ومن أجل الاقتصاد والعمل والثقافة “وكل شيء يخدم الهدف الخاص بالسيطرة على الجائحة في هذا العام والتغلب عليها أيضا في نهاية المطاف”.

ع.ح./أ.ح (د ب أ)





المصدر

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

scroll to top