اكتشاف علمي جديد: علاج جيني "يؤخر الشيخوخة"!


اكتشف علماء من معهد علم الحيوان في الأكاديمية الصينية للعلوم بمدينة بكين علاجا جينيا جديدا يمكنه إبطال بعض تأثيرات الشيخوخة وهي نتائج قد تساهم يوما ما في علاج البشر٬ كما ذكر موقع قناة “إر تي إل” الألمانية.

وورد في البحث الذي نشرته المجلة العلمية “Science Translational Medicine” على موقعها “stm.sciencemag” أن العلاج الجيني الجديد تمكن من تعطيل جين يسمى ”كات7” عند الفئران وإطالة عمرها٬ كما اكتشف العلماء أن هذا الجين مساهم رئيسي في  هرم الخلايا.

وقالت رئيسة الفريق العلمي تشو يينغ، المتخصصة في طب الشيخوخة والطب التجديدي، إن العلاج الجيني الذي توصلوا إليه والنتائج كان الأول من نوعه على مستوى العالم. وأضافت الباحثة العلمية في تصريحها لرويترز أن هذه الفئران تُظهر بعد فترة من ستة إلى ثمانية أشهر تحسنا عاما في المظهر والأهم من ذلك امتداد عمرها بنحو 25 في المائة.

فريق علماء الأحياء التابع للأكاديمية الصينية قام بتحديد مائة جين من بين حوالي عشرة آلاف جين لتحديد الدور الذي تلعبه في عملية الشيخوخة. وكان جين “كات7“ هو الأكثر فعالية في المساهمة في شيخوخة الخلايا.

كما قام فريق العلماء بإلغاء تنشيط جين “كات7” ما أدى أيضًا إلى تقليل الشيخوخة الخلوية. وتوصل العلماء إلى أن الخلايا “الهرمة” تفقد مع مرور الزمن القدرة على تجديد نفسها عن طريق الانقسام، وهي ظاهرة تصبح أكثر شيوعا مع تقدم العمر.

 وعلى الرغم من ذلك فإن الطريقة لا تزال بعيدة عن التجارب البشرية وفقا لما ذكرته رئسية الفريق العلمي تشو يينغ٬ وأملها أن تتمكن وفريقها من إيجاد طريقة لتأخير الشيخوخة ولو بنسبة ضئيلة جدا في المستقبل.

ع.اع. / ع.أ.ج





المصدر

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

scroll to top