جدل بشأن صلاحية لقاح أسترازينيكا لكبار السن


أوصت لجنة اللقاحات التابعة لمعهد روبرت كوخ للأمراض المعدية وغير المعدية في ألمانيا بعدم منح اللقاح الذي تم تطويره بالتعاون بين شركة أسترازينيكا وجامعة أكسفورد لكبار السن ممن يزيد عمرهم عن 65 عاما.

وصرحت اللجنة بأنه “لا تتوفر حاليا معلومات كافية لقياس فعالية اللقاح على من هم في عمر  65 عاما فما فوق”، وفقا لوكالة رويترز، ما دفع اللجنة إلى إصدار توصية بمنح اللقاح فقط لمن تتراوح اعمارهم ما بين 18 و64 عاما.

إلا أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون صرح بعدم اتفاقه مع التقييم الألماني للقاح البريطاني قائلا: “سلطاتنا أوضحت اعتقادها بأن لقاح أكسفورد وأسترازينيكا جيد جدا وفعال“. 

موقف الشركة المصنعة للقاح

وأعلنت شركة أسترازينيكا، عبر موقعها على الإنترنت، أن “اللقاح أظهر بمرحلة التجارب السريرية أنه آمن وفعال في منع كوفيد19، دون حدوث حالات حادة أو الحاجة للعلاج بالمشفى لأكثر من 14 يوم، بعد الحصول على الجرعة الثانية“.

وتم السماح بالفعل باستخدام لقاح أسترا بشكل طارئ في كل من المغرب والهند والأرجنتين والدومنيكان والمكسيك والسلفادور، وفقا لما يذكره موقع الشركة، فضلا عن المملكة المتحدة.

وبعد التجارب السريرية، كان البريطاني براين بينكر البالغ من العمر 82 عاما أول الحاصلين على الجرعة الأولى من لقاح أسترا في الرابع من شهر يناير/كانون الثاني، وفقا للنسخة الدولية من موقع بيزنس إنسايدر.

ترتيب زمني للخلاف!

وجاءت التوصية الألمانية الأخيرة عقب إعلان الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء عن استياءه من شركة أسترازينيكا، في إشارة إلى تأخر الشركة البريطانية السويدية العملاقة في إمداد الاتحاد بجرعات اللقاح. ويأتي ذلك بالتزامن مع اعتراف ألمانيا مؤخرا بمواجهة “عجز في اللقاحات يمكن أن يستمر حتى شهر إبريل”، وفقا لتصريحات وزير الصحة الألماني يانس شبان، ما دفع شبان للدعوة لعقد اجتماع يجمع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وكبار مسؤولي قطاع الصناعات الدوائية.

وتحدثت تقارير عن “عدم فاعلية اللقاح لكبار السن”، لتعلق وزارة الصحة الألمانية عن الأمر بالقول بأن “من المعروف منذ الخريف أن الدراسات الأولى التي قدمتها أسترازينيكا عدد كبار السن المشاركين فيها أقل مقارنة بدراسات المنتجين الأخرين”، فقا لصحيفة فايننشيال تايمز.

إلا أن وزير الصحة الألماني أوضح أن التوصية الأخيرة الصادرة من اللجنة الألمانية لا تعد نهائية، وأن الحكم النهائي يتوقف على القرار الذي ستتوصل له الوكالة الأوروبية للدواء.

وكانت الوكالة الأوروبية للأدوية EMA التابعة للاتحاد الأوروبي، قد صرحت بالفعل بمنح لقاحي بيونتيك وفايزر، وموديرنا لكبار السن، بينما من المقرر أن تتوصل الوكالة اليوم الجمعة لقرار بشأن السماح باستخدام لقاح أسترازينيكا في دول الاتحاد الأوروبي.

أوراق بحثية حول فاعلية اللقاح

وأوضحت جامعة أكسفورد المشاركة في تطوير اللقاح، في بيان صادر عنها يوم الثلاثاء الماضي، بأن نتائج التجارب السريرية للقاح تم نشرها بالفعل “بكل شفافية” عبر خمس إصدارات علمية وأظهرت استجابات للمناعة مماثلة لدى الأصغر والأكبر سنا، حسب الجامعة.

إلا أن النسخة الدولية من موقع بيزنس إنسايدر تشير إلى ورقة بحثية منشورة بمجلة لانسيت العلمية في شهر ديسمبر الماضي ذكرت أن “الباحثين بجامعة أكسفورد تحدثوا عن عدم كفاية البيانات لتحديد ما إن كان اللقاح يعمل لكبار السن، كما أنهم مازالوا يعملون علي تجميع المزيد من البيانات لإجراء تحليل في المستقبل“.

ويشير موقع الطبيعة Nature العلمي إلى أن تجارب الجرعة الأولى للقاح لم تتضمن مشاركين من كبار السن، “وهو ما يثير مخاوف بشأن الفاعلية المرتفعة للقاح بسبب استبعاد فئة عمرية معرضة للخطر من الفيروس كوفيد”. ولهذا يظل من غير الواضح مقدار استفادة الفئة العمري الأكبر سنا من اللقاح، وفقا للموقع.

د.ب.





المصدر

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

scroll to top