السعودية تنفي والحوثيون يؤكدون "إصابة" هدف في مطار أبها


أعلن “التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن”، والذي تقوده السعودية، اليوم السبت (13 شباط/فبراير) اعتراض وتدمير طائرة مفخخة أطلقها الحوثيون حاولت استهداف مطار أبها، جنوب غرب البلاد.

ونقلت قناة “الإخبارية” السعودية عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العميد الركن تركي المالكي، قوله إن “قوات التحالف المشتركة تمكنت صباح من اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار (مفخخة) أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية لاستهداف مطار أبها”. وأضاف أن الطائرة أطلقت “بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين”، مشيراً إلى “إحباط كافة المحاولات الإرهابية التصعيدية لميليشيا الحوثي المدعومة من إيران”.

من جانبها، نقلت قناة المسيرة عن متحدث عسكري باسم جماعة الحوثي اليمنية قوله إن الجماعة أصابت “هدفاً هاماً” في مطار أبها السعودي اليوم السبت “رداً” على الضربات الجوية للتحالف بقيادة السعودية في اليمن.
وكان الحوثيون قد استهدفوا الأربعاء مطار أبها الدولي (جنوب غرب)، ما أدى إلى اشتعال طائرة على أرض المطار. كما أعلنت الرياض الخميس أنها اعترضت صاروخاً باليستياً وطائرتين بلا طيّار أطلقها المتمردون الحوثيّون باتّجاه أراضيها من اليمن.

ومنذ يوم الأحد الماضي،  صعد الحوثيون عملياتهم العسكرية بإطلاق الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية على الأراضي السعودية. ويأتي هذا التصعيد تزامناً مع محاولة المبعوثين الخاصين، الأممي والأمريكي إلى اليمن، في إقناع الأطراف المتصارعة العودة إلى طاولة المفاوضات وحل الأزمة اليمنية بشكل سلمي.
وأعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يوم الجمعة أن بلاده ستلغي تصنيف جماعة الحوثي اليمنية منظمة إرهابية أجنبية بدءاً من 16 شباط/فبراير، لكنه حذر من إمكانية فرض مزيد من العقوبات على أعضاء بالجماعة.
من جهته، قال الناطق الرسمي باسم جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن، محمد عبدالسلام، اليوم السبت، إنه لا معنى لأي تصريحات مهما كانت إيجابية “دون خطوات عملية على الأرض تقود إلى سلام حقيقي”. وأضاف عبدالسلام عبر  حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم :”أوقفوا العدوان وارفعوا الحصار عن شعبنا ليتحقق السلام للجميع”.

وحذرت وكالات الأمم المتحدة الجمعة من أن “سوء التغذية الحاد يهدد نصف الأطفال دون سن الخامسة في اليمن في 2021″، وهذا يشمل ما يقرب من 2,3 مليون طفل، منهم 400 ألف قد يموتون إذا لم يتلقوا “علاجًا عاجلًا”.

م.ع.ح/خ.س (د ب أ، رويترز، أ ف ب)





المصدر

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

scroll to top