قرار ألمانيا بحظر أنشطة حزب الله..شجب إيراني وصمت لبناني

0

أدانت إيران بشدة قرار  حظر أنشطة حزب الله الشيعي في ألمانيا. ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية “إسنا” عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوى قوله اليوم الجمعة (الأول من مايو/ أيار 2020) إن “قرار الحكومة الألمانية ضد حزب الله كان غير عقلاني ويفتقر للاحترام تجاه لبنان والحكومة اللبنانية”.

وذكر موسوي أن حزب الله هو حزب سياسي معترف به وشعبي وشرعي في لبنان، مضيفاً أنه ليس منظمة إرهابية، بل خصماً “للإرهاب الحقيقي” في المنطقة. ويرى موسوي أن قرار برلين يتوافق لذلك مع الأهداف السياسية لإسرائيل و”الحكومة الأمريكية المضطربة سياسياً”، وبالتالي هو جزء من آلتها الدعائية.

تولم يصدر رد فعل من الحكومة اللبنانية حديثة التشكيل على القرار الألماني، وتجدر الإشارة إلى أن حزب الله اللبناني مدعوم من إيران ويعتبر حليفها السياسي والعسكري الأهم في المنطقة. وتنشط الذراع المسلحة لحزب الله في الحرب الأهلية السورية، كما تدعم هناك بالتعاون مع طهران حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وتتهم بعض الدول الخليجية على رأسها السعودية  حزب الله بدعم المتمردين الحوثيين في اليمن.

وكان وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر قد قرر أمس الخميس حظر أنشطة حزب الله في ألمانيا. وقال زيهوفر في تصريحات لصحيفة “بيلد” الألمانية مبرراً القرار بأن الحركة اللبنانية الموالية لإيران تشكك في حق إسرائيل في الوجود وتدعو صراحة إلى تدميرها.

وداهمت الشرطة أربعة مساجد ومنظمات مرتبطة بحزب الله في برلين ودورتموند ومونستر وبريمن، وكذلك عقارات في مناطق أخرى. ومن شأن الحظر منع أي أنشطة لحزب الله في ألمانيا، وبينها جمع التبرعات.

وخلال العملية حددت الشرطة مسؤولين بارزين في حزب الله ومستشارا في الضرائب، بحسب مصادر لوكالة الأنباء الألمانية. وقالت المصادر إنه تمت مداهمة 15 موقعاً على الأقل في أربع ولايات ألمانية، بمشاركة 425 من عناصر الشرطة. وتمت مصادرة وثائق وأجهزة كمبيوتر، ولم يتم العثور على أسلحة خطيرة.

وقوبل القرار الألماني بترحيب من جانب الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية باعتباره خطوة مهمة في إطار مكافحة الإرهاب. وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس إنه “قرار مهم للغاية وخطوة كبيرة وقيمة في الحرب العالمية على الإرهاب”. وقال الوزير في بيان: “أود أن أعبر عن عميق تقديري للحكومة الألمانية لاتخاذها هذه الخطوة”، مضيفاً أنه “متأكد” أن الحكومات المعتدلة في الشرق الأوسط، وكذلك “آلاف الضحايا” لهجمات حزب الله ممتنون لذلك.

كما أشاد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو  بالحظر الألماني لحزب الله بكامله، باعتباره منظمة إرهابية، ولاتخاذ موقف قوي ضد مؤيديه المشتبه بهم.

وقال بومبيو: “بهذا الإجراء، تنضم ألمانيا، للدول المتزايدة التي ترفض الفصل الزائف بين العمليات الإرهابية لحزب الله، وأنه جناح سياسي مزعوم”. ودعا كل من بومبيو وكاتس الدول الأخرى الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى أن تحذو حذو ألمانيا.

يُذكر أن إسرائيل والسعودية والولايات المتحدة كانت تحث منذ سنوات ألمانيا على معاملة ليس فقط الذراع العسكرية، بل أيضاً الذراع السياسية لحزب الله كمنظمة إرهابية. ويشارك حزب الله في الحكومة اللبنانية.

ع.غ/ م.س (د ب أ)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.