وزير داخلىة ألمانيا يكشف تفاصيل حول مسألتي فتح الحدود والسفر

0

أبدىوزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر  معارضته فتح الحدود لاستئناف السفر بين ألمانيا والنمسا. وقال زيهوفر لصحيفة بيلد أم زونتاغ الألمانية: “طالما أن الفيروس لا يذهب في إجازة، علينا نحن أيضًا أن نحد من خطط السفر لدينا – على الرغم من تفهمي لرغبة الناس في وشركات صناعة السياحة في استئناف السفر ـ”. وأضاف وزير الداخلية الاتحادي “الحماية من العدوى هو من يحدد الجدول الزمني لفتح الحدود”. كما أكد زيهوفر على “أن فتح الحدود بشكل متهور لمواصلة السفر، والذي سيرفع من أعداد المصابين لاحقا، لن يكون في مصلحة أي أحد”.

زيهوفر يؤيد عودة الدوري الألماني

لكن في المقابل، أعرب زيهوفر الأحد (الثالث من مايو/أيار 2020) عن دعمه لاستئناف الدوري الألماني لكرة القدم على الرغم من تفشي فيروس كورونا المستجد. وقال زيهوفر الذي يجمع بين حقيبة الداخلية والرياضة “أجد بان البرنامج الموضوع من قبل رابطة دوري كرة القدم جيد وأدعم استئناف الدوري في أيار/ مايو”، وذلك قبل ثلاثة أيام من اجتماع للسلطات الألمانية للبت في مصير البوندسليغا.

وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر

يعارض وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر  استئناف السفر بين ألمانيا والنمسا.

وأشار زيهوفر إلى انه يتعين على الفرق واللاعبين احترام شروط عدة، مؤكدا أنهم لن يحصلوا على أي “استثناء”. وأضاف في هذا الصدد “في حال وجود حالة كورونا واحدة في صفوف الفريق أو جهازه الفني، يتوجب على النادي بأكمله والفريق المنافس له الذي واجهه في آخر مباراة أن يدخلوا في حجر صحي لفترة 14 يوما”.

ماس يدعو لتوخي الحذر

من ناحيته، دعا وزير الخارجية الألماني هيكو ماس لتوخي الحذر عندما يتعلق الأمر برفع القيود المفروضة على السفر في جميع أنحاء العالم. وقال ماس في تصريحات لمجموعة “فونكه” الإعلامية الألمانية نشرت اليوم الأحد “عندما لا يتمكن الناس فقط من مجرد السفر للخارج مرة أخرى، بل أيضا يعودون بطريقة آمنة بما فيه الكفاية (إلى وطنهم)، في ذلك الوقت يمكننا أن نتراجع عن تحذيرات السفر خطوة بخطوة”.

وزير الخارجية الألماني هيكو ماس يدعو لتوخي الحذر عندما يتعلق الأمر برفع القيود المفروضة على السفر في جميع أنحاء العالم.

وزير الخارجية الألماني هيكو ماس يدعو لتوخي الحذر عندما يتعلق الأمر برفع القيود المفروضة على السفر في جميع أنحاء العالم.

وأضاف “لكن لا يمكننا أن نسمح بأن تكون هذه خطوات متسرعة. لا نستطيع ولن نعيد ربع مليون شخص آخر من عطلاتهم مرة أخرى هذا الصيف”. وبعد أن انتشرت قيود السفر المتعلقة بفيروس كورونا على نطاق واسع في أذار/ مارس الماضي، أعادت ألمانيا ما لا يقل عن 225 ألفا من مواطنيها الذين تقطعت بهم السبل في الخارج الأمر الذي وصفته وزارة الخارجية بأنها أكبر عملية من نوعها في تاريخ البلاد.

وتابع أن الحدود الداخلية لأوروبا يجب ألا تظل مغلقة “ليوم واحد زيادة عن اللازم”. وقال لكن في حالة إعادة فتح الحدود، يجب على حكومة ألمانيا “التصرف بطريقة منظمة ومنسقة، حتى لا يتعرض التقدم الذي تحقق في مكافحة الفيروس للخطر، من أجل الحفاظ على ما ضحينا من أجله بجزء من حياتنا الطبيعية في الأسابيع القليلة الماضية”. وأبقت وزارة الخارجية الألمانية على العمل بتحذير السفر على مستوى العالم، والذي تم تمديده يوم الأربعاء حتى منتصف حزيران/يونيو القادم.

ع.ش/م.س (د ب أ، بيلد أم زونتاغ)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.