ألمانياـ 47% يدعمون تخفيف قيود كورونا وظهور بؤرة إصابة جديدة

0

أعربت غالبية الألمان في استطلاع للرأي عن اعتقادهم بأن قرارات تخفيف القيود المفروضة على الحياة العامة بسبب جائحة كورونا أمر سليم.

وقال 47% من الذين شملهم الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه اليوم الجمعة (8 مايو/ايار 2020)، أن ما اتفقت عليه المستشارة أنغيلا ميركل ورؤساء حكومات الولايات في هذا الشأن أول أمس الأربعاء سليماً. وذكر 11% أنه كان ينبغي فعل ذلك على نحو مبكر، بينما يرى 38% من الألمان أن إجراءات التخفيف سابقة لأوانها.

وكانت الحكومة الاتحادية والولايات اتفقت على السماح بتلاقي أفراد من منزلين في المستقبل.

وأظهر الاستطلاع تأييداً كبيراً للألمان لتخفيف القيود المفروضة على الاختلاط الاجتماعي على وجه الخصوص، حيث رأى 67% في ذلك أمراً سديداً، بينما كان يرغب 15% في تطبيق هذا التخفيف مبكراً، ورأى 16% أنه إجراء سابق لأوانه.

كما أيد 52% من الألمان إعادة فتح المطاعم، ويرى 19% أنه قرار متأخر، بينما يراه 26% سابقاً لأوانه. وأعرب 81% من الألمان عن رضاهم عن أداء الحكومة في التعامل مع أزمة كورونا، بينما رأى 13% فقط الأداء سيئا.

أجرى الاستطلاع معهد “فالن” لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من القناة الثانية في التليفزيون الألماني (زد دي إف). وشمل الاستطلاع، الذي أجري أمس الخميس، 1242 ألمانيا.

بؤرة إصابة في تورينغن

على جانب آخر، يبدأ الجيش الألماني “بوندسفير” يوم الثلاثاء المقبل حملة  دعم لدائرة غرايتس المحلية بولاية تورينغن وهي الدائرة التي شهد حاليا أكبر نسبة إصابات بعدوى فيروس كورونا.  وقال مكتب إدارة الدائرة اليوم إن الجيش سيدعم بستة من المسعفين الصحيين الفرق المتنقلة لأخذ عينات فحص الإصابة داخل الدائرة المحلية من أجل ضمان تكرار الاختبارات المطلوبة للسيطرة على نقل العدوى.

وبعد ظهر اليوم الجمعة ارتفع عدد الإصابات المؤكدة قليلاً بالدائرة المحلية جرايتس بثلاث حالات ليصل المجموع إلى 522 مصاباً بالعدوى. وذكرت سلطات الدائرة أن 218 شخصا شفوا من المرض خلال الفترة الماضية، مشيرة إلى وفاة اثنين آخرين على خلفية الإصابة بعدوى فيروس كورونا.

وتعد هذه الدائرة المحلية شرقي ولاية تورينغن بما فيها من سكان يصل عددهم إلى 98 ألف نسمة هي أكبر الأماكن إصابة بالفيروس في جميع أنحاء ألمانيا مقارنة بعدد السكان في فترة أسبوع واحد. وتقع هذه الدائرة من الناحية الجغرافية متاخمة لولايتي سكسونيا وسكسونيا أنهالت.

الجيش الألماني سيبدأ حملة  دعم لدائرة غرايتس المحلية بولاية تورينغن التي شهد حاليا أكبر نسبة إصابات بعدوى كورونا

الجيش الألماني سيبدأ حملة  دعم لدائرة غرايتس المحلية بولاية تورينغن التي شهد حاليا أكبر نسبة إصابات بعدوى كورونا

ارتفاع في أعداد الوفيات

وخلال جائحة كورونا، ارتفع عدد الوفيات في ألمانيا إلى فوق المتوسط، إذ أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في تقييم خاص نشره اليوم الجمعة في مدينة فيسبادن أن عدد الوفيات في البلاد قد ارتفع منذ 23 آذار/مارس الماضي إلى فوق متوسط الأعداد المسجلة خلال نفس الأسابيع في الفترة من عام 2016 حتى عام 2019.

واستند الإحصائيون إلى بيانات بلاغات الوفيات لدى مكاتب التسجيل المدني حتى 12 نيسان/أبريل الماضي. وفي الأسبوع الأخير من آذار/مارس الماضي، توفى في ألمانيا 19385 فرداً، على الأقل، وبين الفترة من 30 آذار/مارس حتى 5 نيسان/أبريل، بلغ عدد الوفيات 20207 وفاة، و19872 وفاة خلال الفترة من 6 حتى 12 نيسان/أبريل.

ووفقاً للبيانات، ارتفع عدد الوفيات من 6 حتى 12 نيسان/أبريل لنحو ألفي شخص، أو بنسبة 11%، مقارنة بمتوسط الوفيات في الأسبوع نفسه خلال الأعوام الأربعة الماضية.

ومقارنة بأعوام محددة، ارتفع عدد الوفيات في نفس الأسبوع بنسبة 18% مقارنة بعام 2017، وبنسبة 4% مقارنة بعام .2018

وجاء في بيان للمكتب: “التطور الحالي ملفت للانتباه، لأن أعداد الوفيات تتراجع في المعتاد في هذه الفترة من العام من أسبوع لآخر بسبب خفوت موجة الإنفلونزا. هذا يشير إلى زيادة في عدد الوفيات في سياق جائحة كورونا المستجد”.

ع.ح./ع.ش. (د ب أ)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.