الدوري الألماني ـ خطط العودة قائمة رغم تسجيل إصابات بكورونا

0

حددت رابطة الدوري الألماني (DFL) 16 أيار/مايو موعدا لاستئناف منافسات موسم 2019-2020 في الدرجتين الأولى والثانية للدوري الألماني (بوندسليغا) من دون جمهور، لتصبح البوندسليغا بذلك أول بطولة كرة قدم كبرى في أوروبا ستستأنف نشاطها الذي علّق منذ منتصف آذار/مارس الماضي بسبب تفشي جائحة “كوفيد-19”.

ووضعت السلطات الكروية بروتوكولا صحيا صارما وإجراءات وقائية متعددة للعودة. لكن الأيام الماضية شهدت تسجيل حالات إصابات في صفوف بعض الأندية من الدرجتين الأولى والثانية، وصولا إلى الإعلان ليل السبت (التاسع من مايو/ أيار 2020) عن وضع كامل فريق دريسدن في الحجر لمدة 14 يوما، ما سيحول دون مشاركته في استئناف المباريات بدءا من السبت المقبل.

لا تعديل في خطط العودة

بيد أن رئيس رابطة الدوري الألماني كريستيان زايفرت أكد أن ذلك لن يؤدي إلى تعديل خطط العودة. وقال ردا على سؤال للقناة الألمانية الثانية  (ZDF) عما إذا كان البرنامج الموضوع سينهار بالكامل جراء عدم قدرة دريسدن على العودة الآن “ليس في الوقت الحالي. بالنسبة إلى الدرجة الثانية، هذا يعني عدم التمكن من خوض مباراتين من أصل 81 (متبقية هذا الموسم). سنرى كيف سنتعامل مع هذا الأمر”.

رئيس رابطة الدوري الألماني كريستيان زايفرت

زايفرت: لن نغير الهدف الموضوع، فقط سنقوم بتغيير الخطة. الهدف يبقى إنهاء الموسم

وتابع زايفرت “لن نغير الهدف الموضوع، فقط سنقوم بتغيير الخطة. الهدف يبقى إنهاء الموسم”، وهو ما تأمل الرابطة في إنجازه بحلول 30 حزيران/يونيو المقبل. وقلل رئيس الرابطة من شأن تسجيل إصابات في صفوف الأندية، معتبرا ان هذا الأمر كان متوقعا. وأضاف “مازلنا في بداية العودة. هذا ليس سببا للتساؤل حول مصير الموسم بأكمله”.

وكان نادي دينامو دريسدن من الدرجة الثانية الألمانية قد أعلن السبت أنه وضع جميع أفراد فريقه الأول وجهازه الفني في الحجر الصحي بعد اكتشاف إصابتين جديدتين في صفوفه بفيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أنه لا يمكنه خوض مباراته الأولى بعد استئناف المنافسات والمقررة بعد ثمانية أيام”.

عودة المنافسات ورفع المعنويات

من ناحيته، يرى الطبيب النفسي للمنتخب الألماني هانس ديتر هيرمان أنه من شأن عودة كرة القدم في ألمانيا أن تحسن الحالة المزاجية لدى الشعب وسط جائحة كورونا. ومن المقرر استئناف دوري الدرجتين الأولى والثانية في ألمانيا الاسبوع المقبل بعد توقف أكثر من شهرين بسبب تفاقم العدوى.

ويتفق هيرمان مع الساسة الذين يأملون في أن تساعد عودة البوندسليغا على رفع الروح المعنوية للمواطنين حتى لو كان الأمر يقتصر على متابعة المباريات عبر شابات التلفاز. وقال هيرمان “يمكنني أن أتخيل أن آخر تسع جولات من الموسم قد يكون لها مردود خاص سواء للاعبين أو لعدة ملايين تعتبر البوندسليغا بالنسبة لهم إشارة إلى الحياة الطبيعية”.

ع.ش/أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.