إيطاليا – سجال بين الحكومة والمعارضة اليمينية بسبب بكاء وزيرة

0

انتقدت المعارضة اليمينية  في إيطاليا اليوم الخميس (15 مايو /ايار 2020) وزيرة الزراعة تيريزا بيلانوفا التي انتشر بكاؤها خلال إعلان عفو مؤقت عن العاملين المهاجرين غير الشرعيين بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

جاء الانتقاد بعدما أعلنت الحكومة في وقت متأخر من أمس الأربعاء أنها سوف تمنح العاملين غير القانونيين الذين يعملون في الزراعة أو كخادمات أو متخصصين رعاية منزليين الحق في التقدم للحصول على تصريح إقامة لمدة ستة أشهر.

وقالت وزيرة الزراعة بيلانوفا: “بالنسبة لي، من حيث أتيت، هذه مسألة أساسية”، وانفجرت في البكاء خلال مؤتمر صحفي أعلنت فيه هذه الخطوة.

وأضافت: “من اليوم، وفي ظل الخيار الذي اتخذته الحكومة، سوف يصبح غير المرئيين مرئيين قليلا، وسوف يصبح المُستغلين بشكل وحشي.. قادرين على الحصول على تصريح عمل”.

ويأتي القرار في إطار مرسوم بقيمة 55 مليار يورو (60 مليار دولار) لدعم الاقتصاد الإيطالي عقب واحدة من أسوأ موجات فيروسات كورونا في العالم.

ولم ينل هذا إعجاب زعيم المعارضة ماتيو سالفيني من حزب الرابطة اليميني المتطرف، وكتب على تويتر: “بيلانوفا يجب أن تبكي على الإيطاليين قبل أن تبكي على (المهاجرين) غير القانونيين”.

وقالت جيورجا ميلوني من حزب إخوان إيطاليا وهو حزب معارض يميني متطرف آخر، إنها “دهشت” من بكاء بيلانوفا على المهاجرين بدلا من البكاء على “المئات وربما الآلاف” من الإيطاليين الذين يخشون فقدان وظائفهم.

وفي رسالة عبر فيسبوك، ردت الوزيرة على الانتقاد مدافعة عن الحق في إظهار عواطفها وهاجمت هؤلاء الذين رأوا أن دموعها علامة على ضعف المرأة.

وكتبت: “قوة المرأة وكذلك الكثير من الرجال هي بالقدرة حقا على البكاء. لا يوجد شيء اسمه “البكاء بناء على الجنس” لأن الجنس الوحيد الذي يعرف كيف يبكي هو الإنسان”.

وكانت بيلانوفا- 61 عاما – وهي عضوة سابقة في نقابة العاملين في المزارع، قد اقترحت العفو لسد العجز في العمالة الناتج عن الجائحة وتحرير المهاجرين غير الشرعيين من خطر الاستغلال الشائع.

وتعتمد إيطاليا على العمال الموسميين القادمين من رومانيا وبلغاريا ودول أخرى بشرق أوروبا ليعملوا في حصاد الفواكه الخضروات، ولكن لم يعد بإمكانهم المجيء بسبب القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا.

غير أن جماعة الضغط الزراعية “كولديريتي” قالت إن العفو “غير كافي” لحل مشكلة نقص ملحة في العمالة لأن استخراج تصاريح العمل للمهاجرين غير الشرعيين سوف يستغرق وقتا.

وبدلا من ذلك، اقترح رئيس كولديريتي، إيتوري برانديني، تبسيط القواعد للعمل العرضي حتى يتسنى للعاطلين والمتقاعدين والطلاب العثور على عمل جديد في الحقول.

وحث أيضا الحكومة على العمل “مع دول مثل رومانيا” لتنظيم ممرات آمنة للعمال الموسميين اقتداء بألمانيا ورومانيا.

ع.ح./ع.ج.م. (د ب ا)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.