المدرب السابق لأرسنال يُعاود الهجوم على مسعود أوزيل

0

منذ تولي أوناي إيمري مهمة تدريب فريق أرسنال الإنجليزي، وعلاقة المدرب الإسباني لم تكن على أحسن مع ما يرام مع نجم “المدفعجية” مسعود أوزيل، فقد خرج الدولي الألماني السابق مُبكراً من حسابات أوناي إيمري وأصبح حبيس دكة البدلاء، ما فتح آنذاك باب الرحيل على مصراعيه أمام صاحب “القدم اليسرى الساحرة”.

ورغم أن إدارة أرسنال، أقالت أوناي إيمري من تدريب الفريق قبل عدة شهور، بسبب سوء نتائج الفريق اللندني، إلا أن المدرب الإسباني المُقال عاد لمهاجمة مسعود أوزيل، ووجه إليه رسالة خاصة تناقلتها عدة وسائل إعلام دولية.

ونقلت صحيفة “ميرور” البريطانية عن أوناي إيمري قوله ، إن مسعود أوزيل هو المسؤول عن عدم حصوله على دقائق لعب كافية مع الفريق اللندني، وأضاف أن لاعبي أرسنال لم يثقوا في أوزيل ليكون أحد قادة الفريق.

وواصل المدرب الإسباني كلامه عن أوزيل قائلاً “في النهاية على أوزيل أن ينظر إلى نفسه من ناحية المواقف والالتزام”، وأردف:”حاولت جهدي لمساعدة أوزيل، فخلال مسيرتي التدريبية كنت أفضل اللاعبين الموهوبين، فقد قدوموا أفضل ما لديهم معي”.

“كنت دائما إيجابيا معه”

وتابع إيمري “كنت دائما إيجابيا معه من حيث رغبته في المشاركة، لكن الموقف الذي تبناه وكذلك مستوى الالتزام لم يكن كافياً”، وأضاف:”كان من المحتمل أن يكون أوزيل أحد قادة الفريق، لكن غرفة تبديل الملابس لم ترد أن يكون هو القائد”، وأردف إيمري متحدثا عن أوزيل: “مستوى التزامه لم يكن بمستوى شخص يستحق أن يكون قائداً. لست أنا من قرر هذا، بل هذا ما قرره اللاعبون”.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى، التي يهاجم فيها أوناي إيمري مسعود أوزيل، فقد قال إيمري إن أوزيل كان التحدي التدريبي الأكبر له أثناء فترة تدريبه لفريق أرسنال اللندني، وأن الدولي الألماني السابق يعتمد بشدة على اللاعبين الذين يحيطون به من أجل دعمه، حسب تصريحات نقلتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ر.م/ع.ش

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.