انفجارات بيروت.. موجة غضب من قنوات إخبارية في ألمانيا!

0


تصدر الانفجار المروع ببيروت عناوين الأخبار حول العالم، وانشغلت القنوات الإخبارية بتغطية الحدث ومناقشة تداعياته.

أما في ألمانيا ومع موعد نشرة الأخبار المسائية، فوجئ المشاهدون في ألمانيا بقيام النشرتين الإخباريتين للقناتين العامتين الأولى (ARD) والثانية (ZDF) بتغطية أخبار الدوري الألماني لكرة القدم والمظاهرات الرافضة لإجراءات كورونا الاحترازية، بينما حصل انفجار بيروت على وقت قليل في التغطية في وقت متأخر من النشرة، وذلك بحسب موقع “فوكوس أونلاين” الألماني.

غضب على وسائل التواصل الاجتماعي
وحسب الموقع عبر العديد من المشاهدين عن غضبهم من التغطية الإخبارية للقناتين على مواقع التواصل الإجتماعي، فكتب أحد مستخدمي موقع تويتر: “شيء غير مفهوم أن يتم تغطية انفجار بيروت في فقرة الأخبار القصيرة فقط من البرنامج الإخباري المسائي   تاغستيمن (ترجمته: مواضيع اليوم وهو أحد أشهر برامج القناة الأولى) وأن يتم افتتاح النشرة بأخبار الدوري الألماني”.

بينما تساءل مستخدم آخر: “مدينة كاملة تحت الأنقاض وتحصل فقط على تغطية لمدة 60 ثانية؟ هذا عار على قناة عامة في ألمانيا”.

وكتب مستخدم آخر:”عشرون دقيقة حتى الآن في نشرة أخبار القناة الأولى ولا كلمة واحدة عن الانفجار الكارثي في بيروت. شيء لا يصدق!”.

دعم ألماني إلى لبنان
في المقابل وعلى المستوى السياسي الرسمي، كانت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية، أولريكه ديمر، نقلت عبر حسابها على موقع تويتر تأكيد المستشارة ميركل على تقديم ألمانيا الدعم للبنان في أعقاب الانفجار، وكتبت: “المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تعرب عن دعمها للبنان وتقول: قلوبنا مع أولئك الذين فقدوا أقاربهم. وأمنياتنا للمصابين بالصحة سريعاً. سوف نقدم الدعم إلى لبنان”.

كما عبرت وزارة الخارجية الألمانية عن تعاطفها مع لبنان وبحثها سبل المساعدة، وكتبت: “لقد أصبنا بصدمة بعد مشاهدة الصور الواردة من بيروت. هناك أيضاً عدد من العاملات والعاملين بالسفارة الألمانية من بين المصابين. كل تعاطفنا مع أسر الضحايا، وألمانيا تعلن وقوفها بجانب لبنان في هذه اللحظات العصيبة. نحن ندرس حالياً نوع المساعدات التي يمكن أن نقدمها فوراً”.

س.ح/م.ع.ح/ أ.ح





المصدر

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.