في ذكرى الثورة.. تحذير أممي من موت 400 ألف طفل يمني جوعاً


حذرت دوائر تابعة للأمم المتحدة اليوم الجمعة (12 فبراير/شباط) إن ما لا يقل عن 400 ألف طفل يمني دون سن الخامسة قد يموتون جوعا هذا العام إذا لم يحد تدخل عاجل وسط ارتفاع معدلات سوء التغذية الحاد الناجم عن الحرب وجائحة فيروس كورونا.

وتأتي هذه التحذيرات بعد نحو ست سنوات من اندلاع الحرب التي جعلت 80 في المئة من السكان يعتمدون على المساعدات الإنسانية. وتصف الأمم المتحدة الوضع بأنه “أسوأ أزمة إنسانية في العالم”.

اقرأ أيضا: غوتيريش يحذر من مجاعة وشيكة في اليمن هي “الأسوأ منذ عقود”

وتوقع مدراء برامج في الأمم المتحدة في تقرير نُشر اليوم الجمعة حدوث زيادة بنسبة 22 في المئة في حالات سوء التغذية الحاد بين الأطفال دون سن الخامسة في اليمن مقارنة بعام 2020. وذكر التقرير أن عدن والحديدة وتعز وصنعاء من بين أكثر المناطق تضررا.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي في بيان مشترك مع منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)ومنظمة الصحة العالمية إن “هذه الأرقام صرخة جديدة يطلقها اليمن طلبا للمساعدة، حيث يعني كل طفل يعاني من سوء التغذية أيضا أسرة تكافح من أجل البقاء”.

اقرأ أيضا: تطفئ شمعتها العاشرة.. كيف دخلت الثورة اليمنية نفقاً مظلماً؟

ويحيي اليمنيون هذا العام الذكرى العاشرة لاندلاع الانتفاضة ضد نظام علي عبد الله صالح في 11 فبراير/شباط 2011، غير أن البلد انزلق نحو العنف لاحقا، خاصة بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء عام 2014.

إ.ع/ع.أ.ج ( رويترز)





المصدر

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

scroll to top