القبض على مشتبه باعتدائه على محلات تركية في بافاريا

0

ألقت الشرطة  في ولاية بافاريا، مساء أمس الجمعة، القبض على  رجل في الخامسة والعشرين مشتبه بقيامه بهجمات على محلات تجارية تركية، عند محطة مولدورف الواقعة على مجرى نهر”إن”. وقال متحدث باسم مركز مكافحة التطرف والإرهاب داخل هيئة الادعاء العام في ميونخ، مساء اليوم السبت (التاسع من أيار/ مايو 2020)، إنه صدر في هذه الأثناء أمر بالقبض على هذا الشخص. وأفادت بيانات الشرطة بأن هذا الرجل كانت لديه تذكرة سفر بالقطار وكان يحمل في حقيبته “موادا متفجرة”.

وقالت الشرطة اليوم السبت إن هذا الرجل مشتبه به بقوة فيما يتعلقبالتحقيقات حول الهجمات على المحلات التركية. وكانت صحيفة “بيلد” الألمانية أول من نشر خبرا عن القبض على هذا الرجل.

وأعلنت الشرطة عن عقد مؤتمر صحفي بهذا الشأن في مدينة روزنهايم قبل ظهر غد الأحد. وقال متحدث باسمها: “عثر خلال تفتيش أمتعة الرجل على مواد يمكن استغلالها في صنع متفجرات”. ولم تعلن الشرطة معلومات أخرى بشأن هوية الرجل، إلا أنها أفادت بأن “التحقيقات تجري حاليا في جميع الاتجاهات”.

وبعد القبض على المشتبه به قام أفراد مكتب مكافحة الجريمة بتفتيش منزلين في بلدتي فالدكرايبورغ وغارشينغ، وبرر المكتب ذلك بالقول: “كانت هناك أدلة على وجود مواد خطرة.” وكان عدد من  المجهولين من بلدة فالدكرايبورغ (التابعة لدائرة مولدورف على نهر إن) نفذوا منذ نيسان/أبريل الماضي أربع هجمات على محال تابعة لمواطنين من أصل تركي.

واخترقت الحجارة التي رشقوا بها المحال زجاج النوافذ الخارجية لمطعم للوجبات السريعة ومطعم عادي، وصالون للحلاقة. واشتعلت النار خلال ذلك في محل تركي لبيع الخضراوات، وأصيب خلال هذا الهجوم، وهو الأكبر من نوعه في المنطقة ليلة 27 نيسان/ أبريل، ستة أشخاص بجراح.

وقالت جهات التحقيق إن التحقيقات تجري بشأن أضرار مادية وإضرام حرائق والشروع في القتل، ولم تستبعد الشرطة وجود دوافع متطرفة خلف هذه الجرائم.

ف.ي/أ.ح (د.ب.ا، ا.ف.ب)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.