رغم ارتفاع عدد الإصابات.. بوتين يعلن تخفيف قيود كورونا

0

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين (11 مايو/ أيار 2020) إن روسيا ستبدأ بالتدريج في تخفيف إجراءات العزل العام المرتبطة بفيروس كورونا اعتبارا من يوم غد الثلاثاء. بيد أنه أوضح في المقابل أن كل منطقة ستحتاج لصياغة نهجها الخاص وفقا للظروف المحلية المتغيرة.

وأعلن بوتين استئناف عمل بعض القطاعات في روسيا مثل الاتصالات والطاقة والزراعة والبناء بدءا من يوم غد الثلاثاء في الأماكن التي تسمح بذلك. وأضاف خلال اجتماع عبر الفيديو لبحث الوضع الصحي في روسيا أن الكلمة الأخيرة عند اتخاذ قرار رفع التدابير التقييدية في روسيا ستكون للأطباء.

وتابع أن الأمر الرئيسي الواجب أخذه في عين الاعتبار عند رفع القيود المطبقة بسبب تفشي فيروس كورونا هو حياة وصحة وأمن المواطنين. وأشار بوتين إلى أن الخروج من أزمة تفشي وباء فيروس كورونا لن يكون سريعا، لذلك من الضروري توفير جميع المتطلبات الصحية على المدى الطويل.

وكتأكيد منه على الرفع التدريجي للقيود المفروضة بسبب كورونا، أمر الرئيس الروسي بإنهاء “عطلة العمل” السارية في روسيا منذ أواخر آذار/مارس والهادفة إلى تسهيل فرض العزل.

وقال بوتين في خطاب متلفز إنه “اعتبارا من يوم غد الثاني عشر من مايو/أيار تنتهي عطلة العمل السارية في البلاد والتي تشمل كل القطاعات الاقتصادية. لكن التصدي لجائحة (فيروس كورونا المستجد) لم ينته. الخطر لا يزال قائما”.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن  بوتين تأكيده  بأن روسيا تمكنت من الحفاظ على آلاف الأرواح بفضل قيود التباعد الاجتماعي المطبقة في الفترة الماضية، مشددا على أن جميع المناسبات العامة والتجمعات لا تزال محظورة.

إلا أن هذا الإعلان الذي يأتي في وقت سجّلت فيه البلاد أكثر من 11 ألف إصابة جديدة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، لا يعني انتهاء عزل جميع الروس. ولا تزال مدينة موسكو خصوصاً وهي بؤرة الوباء الرئيسية في البلاد، معزولة حتى 31 أيار/مايو على الأقل.

وسجّلت روسيا رسمياً 221344 إصابة منذ بدء الأزمة بينهم 11656 خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة. ولا يزال معدّل الوفيات الرسمي منخفضاً نسبياً مع 2009 ضحايا، في حين يعتبر البعض أن هذا العدد أقل من الرقم الفعلي.

ع.ش/أ.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.