ألمانيا تتفق مع دول عديدة على فتح الحدود للسائحين في الصيف

0

اتفق وزير الخارجية الألماني هايكو ماس مع نظرائه في عشر دول أوروبية تمثل مقاصد سياحية مفضلة لدى الألمان، على 
فتح الحدود أمام السائحين قبل بداية الصيف. جاء ذلك خلال مؤتمر عقده ماس اليوم (الاثنين 18 أيار/ مايو 2020)، مع عدد من نظرائه من دول سياحية يفضل الألمان السفر إليها، حول سبل تخفيف القيود المفروضة على السفر، حيث بحثوا إمكانية رفع الرقابة على الحدود والقواعد الخاصة بالحجر مع ضمان توفير وسائل النظافة الصحية الضرورية في المنتجعات.

وشارك في المؤتمر وزراء خارجية كل من النمسا وإيطاليا وإسبانيا واليونان وكرواتيا والبرتغال ومالطا وسلوفينيا وقبرص وبلغاريا، وغاب عن اللقاء وزيرا خارجية فرنسا وسويسرا. 

وفي أعقاب اللقاء، أعلن ماس رفع التحذيرات من السفر والسارية حتى الرابع عشر من الشهر المقبل، بالنسبة للمسافرين إلى دول داخل الاتحاد الأوروبي وإصدار توصيات فردية لدول بعينها للفت الانتباه إلى المخاطر المختلفة. وقال ماس:” لا يمكننا الإبقاء بشكل دائم على تحذير من السفر للعالم كله، ونرغب في العودة إلى الوضع الطبيعي تدريجيا”.
في الوقت نفسه، أكد ماس أن عطلة الصيف لن تكون كما كانت قبل أزمة كورونا “فلا ينبغي أن نتوهم أن من الممكن أن تكون هناك عودة سريعة للأمور كالمعتاد”.
يشار إلى أنه كان قد تم إغلاق الحدود بين الدول الأوروبية عقب تفشي فيروس كورونا في إطار الاجراءات الاحترازية  للحد من انتقال العدوي.

  وكان هايكو ماس قد أعرب خلال الاجتماع عن رغبة بلاده في رفع تحذير السفر العالمي في يونيو / حزيران المقبل وقال إنّ “15 يونيو ليس تاريخ بدء العطلات.. 15 يونيو هو التاريخ الذي نحتاج فيه إلى اتخاذ قرار بشأن ما إذا كنا سنرفع تحذير السفر العالمي، ونحن نعمل على استبدال تحذير السفر هذا بإرشادات للسفر“. 

وذكر أنه يريد أن يكون قضاء العطلات الصيفية أمرا ممكنا لكنه شدد على أنه يجب القيام بذلك بطريقة تتسم بالمسؤولية. وقال إنه إذا حدثت موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا فسوف يتعين تطبيق قيود جديدة.
ودعا ماس إلى إلغاء الحجر الصحي داخل الاتحاد الأوروبي، مضيفا أنّ هذه القواعد ينبغي أن تطبق فقط على القادمين من دول خارج الاتحاد. وأشار ماس إلى أنه ستكون هناك قيود في كافة المقاصد السياحية بسبب جائحة كورونا.

وكان كبير الدبلوماسية الألمانية هايكو ماس قد أعرب عن تفاؤله إزاء إمكانية قضاء عطلات صيفية، في أوروبا على الأقل، بالرغم من جائحة كورونا، وقال ماس مساء الأحد في تصريحات لشبكة “إيه آر دي” الإعلامية الألمانية: “هناك الكثير من التطورات الإيجابية” مشيرا إلى أن بعض الدول أعلنت عزمها إعادة فتح حدودها أمام السائحين اعتبارا من حزيران/يونيو أو تموز/يوليو المقبلين.

م.م/ ص.ش (رويترز/ د ب أ)

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.