ولد لمهاجرين سوريين.. وفاة رئيس الأرجنتين الأسبق كارلوس منعم


قالت وسائل إعلام محلية أرجنتينية اليوم الأحد (14 شباط/فبراير 2021) إن الرئيس الأسبق كارلوس منعم توفي عن 90 عاما بعد صراع لفترة طويلة مع المرض. بدوره أكد الرئيس الأرجنتيني الحالي ألبرتو فرنانديز وفاة منعم.

وكتب فرنانديز في تغريدة على تويتر “علمت ببالغ الأسف بوفاة كارلوس منعم. انتخب دائما في ظل نظام ديمقراطي، إذ كان حاكما لولاية لاريوخا ورئيسا للبلاد وعضوا في مجلس الشيوخ”. وأضاف فرنانديز في تغريدته أن منعم “تعرض للاضطهاد والسجن في زمن الدكتاتورية”. 

وبينما كانت حياته مصدر جذب لأخبار صحف الإثارة قاد منعم الأرجنتين إلى ازدهار اقتصادي لكن رئاسته التي استمرت فترتين من 1989 حتى 1999 انهارت تحت وطأة فضائح فساد وقضى سنوات في التخطيط لعودة غير متوقعة للساحة السياسية.

استمتع منعم، الذي اشتهر بشعره الأسود وسوالفه الرمادية الكثيفة، في ذروة حكمه بحفلات فريق موسيقى الروك البريطاني المعروف رولينج ستونز في مقر إقامته ووضع الأرجنتين على الساحة العالمية وأرسل قوات إلى حربي الخليج والبوسنة.

وفاز بفترة ثانية عندما أُعيد انتخابه بعد قيامه بخصخصة الشركات الحكومية المتداعية في تحول هائل للمؤسسات الأرجنتينية أوائل التسعينيات وازدهر الاقتصاد. ولكنه ترك المنصب وسط اتهامات بالفساد وإبرام صفقات أسلحة غير مشروعة عامي 1991 و1995 مع كرواتيا والإكوادور.

وبعد عشر سنوات بُرئت ساحته من تهم تهريب الأسلحة لكن دون أن يتسنى له مطلقا التخلص من شبهات حامت حوله بخصوص تورطه في معاملات مريبة حتى لو لم يُدن على الإطلاق.

اقرأ أيضاً: مخاوف مهاجرين عرب في أمريكا.. فهل أوروبا هي البديل؟

وكان منعم محامياً ولد لأبوين مهاجرين من سوريا ويقيمان في إقليم لاريوخا على بعد 1200 كيلومتر غربي بوينس أيرس قبل أن يصبح ناشطاً في الحزب البيروني في خمسينيات وستينيات القرن الماضي. وتولى منصب حاكم لاريوخا بين عامي 1973 و1976. والحزب البيروني يقوم على سياسات وإرث الرئيس السابق خوان بيرون.

وبعد الانقلاب العسكري في عام 1976 أُلقي القبض عليه وسُجن لمدة خمس سنوات كانت الفترة التي وضع فيها خططه للترشح للرئاسة. وبعد الإفراج عنه أُعيد انتخابه حاكما مرتين أُخريين.

خ.س/أ.ح (رويترز، أ ف ب)





المصدر

اضف تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

scroll to top